النقاط الرئيسية:

النقطةالتفاصيل
تعريف المكاتب الأمميةالهدف من إيجاد بيئة للتعاون بين المكاتب الأممية والجهات الوطنية
أهمية التعاون والشراكة بين قطر ومنظمة الأمم المتحدةتحقيق الأهداف المشتركة وتعزيز العمل الدولي المشترك
تعاون قطر مع الأمم المتحدة في العقد الماضيتطوير الشراكة وطرح فكرة التواجد الأممي في قطر
التعاون بين المكاتب الأممية والجهات الوطنيةتمكين وتعزيز الكادر الوطني وتقديم الخبرات والمساعدات الفنية

نظمت إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية، اليوم، ورشة عمل للتعريف بالمكاتب الأممية في بيت الأمم المتحدة، بهدف إيجاد بيئة للتعاون بين مختلف الجهات الوطنية، والمكاتب الأممية المتواجدة في دولة قطر.

نظمت إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية، اليوم، ورشة عمل للتعريف بالمكاتب الأممية في بيت الأمم المتحدة، بهدف إيجاد بيئة للتعاون بين مختلف الجهات الوطنية، والمكاتب الأممية المتواجدة في دولة قطر.

وقالت سعادة الشيخة هنوف بنت عبدالرحمن آل ثاني مدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية: “إن دولة قطر تتميز بدورها كشريك استراتيجي لمنظمة الأمم المتحدة، حيث تؤكد قطر على أهمية العمل الدولي المشترك والتعاون لتحقيق الأهداف التي من شأنها أن تعود بالفائدة علينا وعلى الأجيال المستقبلية للشعوب”.

تعزيز الشراكة بين قطر والأمم المتحدة

  • ترسيخ المبادئ السامية للأمم المتحدة في واقع قطر
  • تقديم التعاون والشراكة من منظمة الأمم المتحدة والوكالات التابعة لها
  • أحد أهم أولويات السياسة الخارجية لقطر

تعاون قطر مع الأمم المتحدة

  • تطوير الشراكة والتعاون بين قطر والأمم المتحدة في العقد الماضي
  • طرح فكرة إنشاء تواجد أممي في قطر
  • المشاورات مع وزارة الخارجية والمكاتب الأممية لتحديد شكل التواجد

واستعرضت سعادة الشيخة هنوف بنت عبدالرحمن آل ثاني، خلال كلمتها، تعاون الدولة مع الأمم المتحدة ووكالاتها بشكل وثيق في العقد الماضي، لافتة إلى أن هذا التعاون أدى إلى تطوير الشراكة فيما بيننا، ما أدى إلى طرح فكرة إنشاء تواجد أممي في الدولة، ومن ثم بدأت المشاورات فيما بين وزارة الخارجية ومكاتب ووكالات الأمم المتحدة لتحديد شكل هذا التواجد.

وتابعت: “لم يتوقف عملنا عند افتتاح بيت الأمم المتحدة فحسب، بل توسعنا في استضافة المكاتب الأممية حتى بلغ عددها اليوم ثلاثة عشر مكتبا، وما زلنا نتلقى طلبات عديدة باستضافة المزيد من المكاتب”، موضحة أنه “لا جدوى من هذه الاستضافة وهذا الجهد إن لم تكن الجهات الوطنية المستفيد الأول من هذه

اقرأ أيضا