النقاط الرئيسية

النقاط المهمة
حكومة نتنياهو تراوغ في التوصل لاتفاق بشأن تبادل الأسرى.
واشنطن مسؤولة عن التجويع الممنهج للفلسطينيين في غزة.
حماس تلقت مقترحا جديدا من الولايات المتحدة.
نتنياهو يرفض الوقف الدائم للقتال.
السلطة الفلسطينية لم تحقق شيئًا من اتفاقية أوسلو بعد 34 عامًا.

تأكيد حماس على مراوغة حكومة نتنياهو

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا تزال تراوغ في التوصل لاتفاق بشأن تبادل الأسرى

وترفض الوقف الكامل لإطلاق النار، محملة الولايات المتحدة المسؤولية الأخلاقية والسياسية عن التجويع الممنهج الذي يتعرض له الفلسطينيون في قطاع غزة.

مقترح أمريكي جديد

تفاصيل المقترح

قال أسامة حمدان، القيادي في الحركة، في مؤتمر صحفي من بيروت أن حماس تلقت مقترحا جديدا من الولايات المتحدة مؤخرا لكنه لم يكن يشمل الوقف الدائم لإطلاق النار ولا سحب قوات الاحتلال من القطاع.

محاولات واشنطن لتضييع الوقت

أكد حمدان أن ما تقوم به واشنطن حاليا هو محاولة تضييع الوقت لصالح إسرائيل، مضيفا أن “جو بايدن يحاول البحث عن صيغة تحقق مصالح الاحتلال ولا تحفظ له ماء الوجه” وأن الفلسطينيين لا يمكن أن يقبلوا بهذه المعادلة.

موقف الإدارة الأميركية

تصريحات حمدان

قال أيضا إن حماس تتابع بأسف موقف الإدارة الأميركية “التي تواصل بلؤم كبير مواصلة تحميل حماس مسؤولية عدم التوصل لاتفاق رغم ترحيب الحركة بخطاب بايدن وقرار مجلس الأمن المتعلق به، في حين لم يسمع العالم أي ترحيب من أي مسؤول في حكومة الاحتلال لا بخطاب ولا بقرار مجلس الأمن”.

تصريحات حمدان حول خطة بايدن

وأضاف أن كل ما قيل عن ترحيب أو موافقة الاحتلال بما جاء في خطة بايدن كان على لسان مسؤولين أميركيين وفي سياق الترويج لما قاله الرئيس “مما يؤكد مواصلة الولايات المتحدة المشاركة في جريمة الإبادة التي ترتكب ضد شعبنا”.

موقف نتنياهو

أشار إلى أن نتنياهو قال بوضوح خلال مقابلة مع القناة الـ14 إنه يرفض الوقف الدائم للقتال وسحب قواته من القطاع، مضيفا “بناء على ذلك يمكننا القول إنه لا جديد فعليا في المفاوضات وإن ما يقال على لسان الإدارة الأميركية حتى الآن ليس إلا محاولات للضغط على الحركة من أجل دفعها للقبول بالورقة المطروحة كما هي دون تعديل وتجميل صورة هذه الإدارة القبيحة”.

جاهزية حماس للتفاوض

جدد حمدان التأكيد على جاهزية حماس للتعامل بإيجابية مع أي صيغة تضمن وقفا دائما لإطلاق النار وسحب قوات الاحتلال من القطاع وصفقة تبادل أسرى جادة، مضيفا أن “الولايات المتحدة تقدم القنابل لإسرائيل ثم تطلب منا القبول بأن نُقتل بهذه القنابل ولا نرد”.

الحل لمأساة الشعب الفلسطيني

أكد القيادي في حماس أن الحل الوحيد لمأساة الشعب الفلسطيني هو إنهاء الاحتلال، مشيرا إلى أن السلطة الفلسطينية لم تأخذ شيئا من اتفاقية أوسلو بعد 34 عاما من توقيعها وهو ما يؤكد أن هذا الاحتلال لا يفهم لغة التفاهم.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو موقف حماس من المقترح الأمريكي الأخير؟

المقترح لم يشمل الوقف الدائم لإطلاق النار ولا سحب قوات الاحتلال.

لماذا تحمل حماس الولايات المتحدة المسؤولية؟

بسبب التجويع الممنهج للفلسطينيين في قطاع غزة.

ماذا قال نتنياهو بشأن وقف القتال؟

رفض الوقف الدائم للقتال وسحب قواته من القطاع.

ما هو الحل لمأساة الشعب الفلسطيني حسب حماس؟

إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.



اقرأ أيضا