النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسيةالتفاصيل
مكتبة قطر الوطنيةاستضافة جناح تفاعلي في إمارة الشارقة
قصة حي بن يقظانرواية أدبية من تأليف ابن طفيل
خمس محطات تفاعليةتشجيع التفكير النقدي للأطفال واليافعين
زيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقةتشريف مهم للجناح

مكتبة قطر الوطنية وبيت الحكمة تستضيفان جناحًا تفاعليًا في الشارقة

نظمت مكتبة قطر الوطنية وبيت الحكمة في إمارة الشارقة جناحا تفاعليا تحت شعار /حي بن يقظان: مسيرة التنوير/.

الجناح التفاعلي لأطفال وناشئة

يقدم الجناح التفاعلي للأطفال والناشئة واحدة من روائع الأدب العربي من تأليف الفيلسوف الأندلسي ابن طفيل، وهي قصة حي بن يقظان التي تحكي قصة صبي صغير عاش منعزلا وحيدا على جزيرة مهجورة حيث تولت ظبية تربيته ورعايته.

جولة تفاعلية لاكتشاف الذات

اصطحب الجناح الزوار الصغار في رحلة لاكتشاف الذات عبر خمس محطات تفاعلية، تجسد كل منها جانبا بارزا أو فكرة رئيسية في قصة حي بن يقظان، مع التركيز على غرس قيم التفكير النقدي والتحليل والاعتماد على الذات لدى الأطفال واليافعين.

زيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

حظي الجناح، الذي استقطب عددا كبيرا من الجمهور، بزيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مجلس إدارة هيئة الشارقة للكتاب.

تعليقات المسؤولين

قالت السيدة هوسم تان، المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية، في تصريح لها بالمناسبة، إن المكتبة تسعى بتعاونها مع بيت الحكمة في الشارقة إلى تحقيق رسالتها، منوهة بأن المكتبة تحرص على الاحتفاء بالأدب العربي وتعزيز تنمية المهارات الشخصية وتطويرها.
أوضحت السيدة مروة العقروبي، المديرة التنفيذية لبيت الحكمة، التأثير البالغ للأدب والفلسفة في نمو الأطفال وصقل مهاراتهم.
أشارت السيدة فاطمة المالكي، مديرة مشروع /قطر تقرأ/ إلى أن الجناح يمثل تجسيدا ملموسا لقدرة القصة على جمع الناس معا، منوهة بأن ذلك يمثل أولوية للمشروع في عالم النشر.

القصة في المعرض المصغر ونسخة نادرة

تضمن الجناح معرضا مصغرا يضم نسخا نادرة من القصة باللغات العربية والإنجليزية والألمانية والفرنسية، وتعود ملكية هذه النسخ إلى مكتبة قطر الوطنية والمجموعات الخاصة لمركز جمعة الماجد للثقافة والتر

اقرأ أيضا