النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
المشاركونحضور 45 دولة و 49 ممثلاً على المستوى الوزاري
موضوع الجلسة الافتتاحيةتحديات النظام الأمني عبر الأقاليم
الدور القطرينهج دولة قطر في مواجهة التحديات الإقليمية والدعوة للحوار والسلام
دعم قطردعم واحترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية
محكمة العدل الدوليةتسليط الضوء على دورها في قضية غزة ودعم القضية الفلسطينية

شارك سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون الدفاع، في الجلسة الافتتاحية لحوار شانغريلا الحادي والعشرين، المقام حاليا في جمهورية سنغافورة، تحت عنوان: (تحديات النظام الأمني عبر الأقاليم).

وألقى سعادته كلمة تناول فيها نهج دولة قطر في مواجهة التحديات الإقليمية، وحرصها على دعم واحترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية، بالإضافة إلى دعوة دولة قطر بشكل دائم إلى الحوار والسلام.

كما تطرق سعادته إلى دور محكمة العدل الدولية بشأن الحرب المستمرة على غزة، وأكد أن دولة قطر تنتهز أي فرصة لتؤكد موقفها بشأن القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني.

الجدير بالذكر أن حوار شانغريلا هذا العام يشهد حضور (45) دولة، و(49) ممثلا على المستوى الوزاري، ويعد قمة أمن حكومية، يعقدها سنويا المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في سنغافورة، بمشاركة رؤساء الوزراء ووزراء الدفاع وكبار القادة العسكريين وصانعي سياسات الدفاع والأمن من مختلف دول العالم.

FAQ

س: ما هو موضوع حوار شانغريلا لهذا العام؟

ج: تحديات النظام الأمني عبر الأقاليم.

س: ما هو الدور القطري في المؤتمر؟

ج: تناول نهج قطر في مواجهة التحديات الإقليمية ودعوتها للحوار والسلام.

س: من الحاضر في حوار شانغريلا هذا العام؟

ج: حضور 45 دولة و 49 ممثلاً على المستوى الوزاري بمشاركة رؤساء الوزراء ووزراء الدفاع وكبار القادة العسكريين وصانعي سياسات الدفاع والأمن من مختلف دول العالم.

س: ما هو دور محكمة العدل الدولية في الحدث؟

ج: تسليط الضوء على دورها في قضية غزة ودعم القضية الفلسطينية.



اقرأ أيضا