النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
انطلاق الاجتماعبدء الاجتماع الثالث للمبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان برئاسة سيدة الأمم المتحدة للشؤون السياسية
مدة الاجتماعيستمر الاجتماع لمدة يومين ويشارك فيه نحو 30 دولة ومنظمة دولية
محاور الاجتماعمناقشة القضايا الاقتصادية وحقوق النساء والاستقرار الاقتصادي
خطة طالبانالتأكيد على عدم مناقشة القضايا الداخلية الأفغانية في الاجتماع

انطلاق الاجتماع الثالث للمبعوثين الخاصين بأفغانستان

انطلق أمس الاجتماع الثالث للمبعوثين الخاصين المعنيين بأفغانستان، برئاسة سعادة السيدة روزماري ديكارلو وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام، نيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة.
يهدف الاجتماع إلى تعزيز التواصل الدولي مع طالبان، ويضم وفداً من حركة طالبان للمرة الأولى منذ أن عادت للسلطة.
يستمر الاجتماع لمدة يومين بمشاركة نحو 30 دولة ومنظمة دولية ستناقش في الجولة الثالثة من المحادثات مع السلطات الأفغانية الفعلية، عددا من المواضيع الخاصة بأفغانستان.

تصريحات ذبيح الله مجاهد

قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الإمارة الإسلامية: «المباحثات الأولية ستكون في القطاعات الاقتصادية، ومن ثم يمكن بحث خطوات لاحقة، يبدو أن موقف الدول التي التقينا بها يشير إلى استعدادها للتفاعل مع أفغانستان».

عقد وفد حكومة طالبان اجتماعات في الدوحة مع مبعوثين خاصين من روسيا والهند وأوزبكستان، بحسب ما قال مجاهد عبر حسابه على موقع «إكس».

اللقاءات مع السعودية

أشار ذبيح الله مجاهد إلى أن الوفد التقى ممثلاً للسعودية وأجرى محادثات بنّاءة، لافتاً إلى أن الرياض تريد إعادة فتح سفارتها في كابول في أقرب وقت.

قضايا هامة للنقاش

من المنتظر أن يتم اليوم تناول القضايا المتعلقة بالقطاع الاقتصادي الخاص والأدوية.
وقال ذاكر جلالي مدير الدائرة السياسية الثالثة بوزارة خارجية الإمارة الإسلامية، إن اجتماع الدوحة الثالث سيعقد لمدة يومين ولن تكون الاجتماعات والمناقشات في اليوم الثالث مرتبطة بهذا الاجتماع.

موقف طالبان حول القضايا الداخلية

قال المتحدث باسم الحكومة الأفغانية ذبيح الله مجاهد – في مؤتمر صحفي في كابل قبيل بدء المحادثات – إن سلطات طالبان «تعترف بالقضايا المتعلقة بالمرأة».
وشدّد مجاهد، الذي سيرأس الوفد، على أن «هذه القضايا هي قضايا أفغانستان»، موضحا: «نعمل على إيجاد طريق منطقي نحو الحلول داخل أفغانستان حتى لا تقع بلادنا، لا سمح الله، في الصراع والخلاف مرة أخرى».
وأشار إلى أنه «إذا شارك الأفغان من خلال قنوات عدة، فهذا يعني أننا ما زلنا مشتتين، وأمتنا ما زالت غير موحدة».

رسائل إلى الدول المشاركة

وأضاف مجاهد: «إن مشاركتنا في هذا الاجتماع ليست عداءً لأي طرف، بل هي تعامل مع جميع الأطراف، وهو ما ينبغي فهمه والاستفادة منه بشكل أفضل».
دعا مجاهد الدول المشاركة في اجتماع الدوحة الثالث إلى عدم ترك أفغانستان وحدها في ظروف صعبة.
وأوضح أن القضايا الداخلية لأفغانستان لن يتم مناقشتها في اجتماع الدوحة الثالث، لأن القضايا الداخلية لأفغانستان، في رأيه، تتعلق بالبلاد وليس بالأمم المتحدة.

التواصل مع الولايات المتحدة

قال وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي للجزيرة إنه سيبحث مع وفد أمريكي، العقوبات الدولية على أفغانستان، ومصير الأموال الأفغانية المجمدة في البنوك الأمريكية.
أكد متقي للجزيرة أنه سيطالب الجانب الأمريكي بشطب القائمة السوداء التي تمنع قيادات ومسؤولين في الحكومة الأفغانية من السفر.
أشار إلى أنه سيبحث مع ممثل واشنطن موضوع انتهاك الأجواء الأفغانية من قبل الولايات المتحدة، وهو ما يمثل «خرقا لاتفاق الدوحة والقوانين الدولية»، على حد تعبيره.

لقاءات المبعوثين الأمريكيين

ذكرت وزارة الخارجية الأفغانية في بيان لها أن المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان توماس وست، والمبعوثة الأمريكية الخاصة لحقوق النساء والفتيات وحقوق الإنسان في أفغانستان رينا أميري، سيجتمعان مع وفد طالبان في الدوحة لمناقشة تقديم الدعم الإنساني لأفغانستان وقضايا الأمن وحقوق النساء والاستقرار الاقتصادي وجهود مكافحة إنتاج المخدرات والاتجار فيها.

النقاشات في الدوحة

في مؤتمر صحفي، ذكر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة أن ديكارلو والمبعوثين الخاصين، من مختلف الدول، سيلتقون ممثلي المجتمع المدني الأفغاني يوم الثلاثاء بما في ذلك منظمات نسائية وأخرى معنية بحقوق الإنسان.
أضاف أن ديكارلو ستتناول خلال المناقشات في الدوحة مع سلطات الأمر الواقع الأفغانية، قضية حقوق النساء والفتيات وحقوق الإنسان بشكل عام والشمول السياسي.
نقلا عن المسؤولة الأممية قال دوجاريك: «إن مناقشات الدوحة جزء من عملية وليست حدثا منفردا. الهدف النهائي من العملية هو وجود أفغانستان تعيش في سلام مع نفسها وجيرانها، مندمجة بشكل كامل في المجتمع الدولي، وتفي بالتزاماتها الدولية بما في ذلك ما يتعلق بحقوق الإنسان وخاصة بشأن النساء والفتيات».

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو هدف الاجتماع الثالث للمبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان؟

يهدف الاجتماع إلى تعزيز التواصل الدولي مع طالبان ومناقشة القضايا الاقتصادية وحقوق النساء.

كم مدة الاجتماع ومن يشارك فيه؟

الاجتماع يستمر لمدة يومين ويشارك فيه نحو 30 دولة ومنظمة دولية.

ماذا ستناقش طالبان في الاجتماع؟

طالبان تركز على القضايا الاقتصادية وتؤكد أن القضايا الداخلية لن تُناقش في الاجتماع.

ما هي القضايا التي سيناقشها الوفد الأمريكي؟

سيناقش الوفد الأمريكي الدعم الإنساني، الأمن، حقوق النساء، والاستقرار الاقتصادي في أفغانستان.



اقرأ أيضا