النقاط الرئيسية

النقطة الأولىالنقطة الثانيةالنقطة الثالثة
تشارك دولة قطر في المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحةالمؤتمر يهدف لتعزيز التعاون في مجال السياحة وتنمية البنى التحتية السياحيةتم استضافة الدورة الثالثة عشرة للمؤتمر في دولة قطر
رئيس المؤتمر يشيد بجهود دولة قطر في تطوير قطاع السياحةتم اختيار ثلاث مدن لتكون مدينة السياحة لمنظمة التعاون الإسلاميالمؤتمر دعا لتنفيذ خارطة الطريق الاستراتيجية لتنمية السياحة الإسلامية

المقال

تشارك دولة قطر ممثلة في قطر للسياحة في الدورة الثانية عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة، التي انعقدت أعمالها اليوم، في مدينة خيوة بجمهورية أوزبكستان تحت شعار /تنمية صناعة السياحة على نحو مستدام ومرن/.

وقرر المؤتمر قبول طلب دولة قطر استضافة الدورة الثالثة عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة في عام 2026 ، وحث الدول الأعضاء ومؤسسات المنظمة على المشاركة بنشاط في تلك الدورة.

ويهدف المؤتمر إلى التنمية والتعاون في المجال السياحي والقرارات المتعلقة بهذا المجال، إلى جانب تنفيذ خارطة طريق تقوم على استراتيجية موحدة بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الدولي الإسلامي حول التقدم المحرز لتنفيذ مشاريع البنى التحتية السياحية.

وأكد السيد عزيز عبدالحكيموف وزير البيئة وتغير المناخ في جمهورية أوزبكستان، أثناء الجلسة الافتتاحية، على رغبة بلاده في تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في المجال السياحي وتحقيق المزيد من التنمية في هذا المجال.

من جانبه، نوه السيد حسين إبراهيم طه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي بأن السياحة تعد حافزا قويا للنمو وتمتلك القدرة على تعزيز التراث الثقافي وتسهيل فرص ريادة الأعمال والمشاريع السياحية، واصفا إياها

اقرأ أيضا