النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
تعليق الرحلات الليليةلوفتهانزا تعلق الرحلات الليلية من وإلى بيروت حتى 31 يوليو.
إعلان الخطوط الجوية السويسريةتغيير مواعيد الرحلات إلى النهار حتى نهاية يوليو بسبب الأوضاع السياسية.
الحكومة اللبنانيةتقديم شكوى لمجلس الأمن بشأن التشويش الإسرائيلي.
تصريح لوفتهانزاالطيارون مدربون على التعامل مع المواقف الخاصة.

لوفتهانزا تعلق الرحلات الليلية إلى بيروت

قال *متحدث باسم شركة “لوفتهانزا”*، إن الشركة ستعلق رحلات الذهاب والإياب الليلية من العاصمة اللبنانية بيروت حتى 31 يوليو بسبب الأوضاع في الشرق الأوسط.

تفاصيل التغيير في الرحلات

وأوضح المتحدث أن *هذا التغيير بدأ في 29 يونيو*، وأن الرحلات النهارية ستنتظم في توقيتها المعتاد.

تحديد مواعيد جديدة للخطوط الجوية السويسرية

وأعلنت الخطوط الجوية الدولية السويسرية، التابعة لمجموعة “لوفتهانزا”، أنها ستغير مواعيد رحلاتها ليلا من بيروت وإليها إلى النهار حتى نهاية يوليو “بسبب التطورات السياسية على الحدود بين لبنان وإسرائيل”.

شكوى الحكومة اللبنانية

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت في مارس عزمها تقديم *شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي* بشأن ما تقول إنه تشويش إسرائيلي لأنظمة اللبنانية، والذي قالت إنه يؤثر على سلامة الطيران المدني في المجال الجوي لمطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.

توضيح حول تغيير جدول رحلات الخطوط السويسرية

وقالت الخطوط الجوية الدولية السويسرية، الاثنين، إن *التغيير في جدول رحلاتها* لا علاقة له بأي تداخل محتمل في نظام تحديد المواقع العالمي (جي.بي.أس) على طائراتها المتجهة إلى بيروت.

تصريح متحدث الشركة

قال متحدث باسم الشركة: “طيارونا مدربون على التعامل مع مثل هذه المواقف، كما أن طائراتنا لديها عدة أنظمة أخرى على متنها عندما لا يمكن الاعتماد على نظام ما”.

وأضاف أنه في السابق لم يكن طاقم الطائرة يبيت في لبنان عند القدوم من زوريخ، وإنما يبقى على متن الطائرة في أثناء الإعداد لرحلة العودة.

FAQ

هل الرحلات النهارية ستتأثر بهذا التغيير؟

لا، الرحلات النهارية ستنتظم في توقيتها المعتاد.

ما سبب تغيير مواعيد الرحلات الليلية؟

بسبب الأوضاع السياسية على الحدود بين لبنان وإسرائيل.

هل التغييرات مرتبطة بنظام تحديد المواقع العالمي؟

لا، التغيير لا علاقة له بأي تداخل محتمل في نظام تحديد المواقع العالمي.

ماذا قالت الحكومة اللبنانية بشأن التشويش الإسرائيلي؟

تعتزم تقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي.



اقرأ أيضا