النقاط الرئيسية

النقطةالمعلومة
1رحبت الرئاسة الفلسطينية بقرار مجلس الأمن الدولي لوقف إطلاق النار في غزة.
2تعتبر الرئاسة الفلسطينية هذا القرار خطوة في الاتجاه الصحيح لوقف العدوان الإسرائيلي.
3تؤكد الرئاسة الفلسطينية على ضرورة تنفيذ القرار ومطالبها بوقف العدوان وانسحاب الاحتلال وإدخال المساعدات ومنع التهجير.
4يرى مجلس الأمن أن الحل السياسي يتطلب تنفيذ رؤية الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

رئاسة الأمن الدولي تدعم اقتراح بايدن لوقف العدوان في غزة

رحبت الرئاسة الفلسطينية باعتماد مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة يدعم اقتراحا للرئيس الأمريكي جو بايدن لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

واعتبرت الرئاسة الفلسطينية، في بيان، اعتماد هذا القرار بمثابة خطوة في الاتجاه الصحيح لوقف حرب الإبادة المتواصلة في غزة، داعية الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم لتنفيذه، مشيرة إلى أنه ينسجم مع مطالبها بالوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي وانسحاب قوات الاحتلال من كامل القطاع، وإدخال المساعدات، ومنع التهجير، وأن قطاع غزة جزء لا يتجزأ من أرض دولة فلسطين.

وأكد البيان أن تأكيد مجلس الأمن في قراره على التزامه الثابت برؤية حل الدولتين، وفقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، يتطلب العمل بشكل جدي نحو تنفيذ الحل السياسي الذي يقود إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وفقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

يشار إلى أن مجلس الأمن قد اعتمد مشروع القرار بعد موافقة 14 دولة، فيما امتنعت روسيا عن التصويت.

الأسئلة الشائعة

  • ما الذي يدعمه هذا القرار؟

    يدعم هذا القرار اقتراح الرئيس الأمريكي لوقف العدوان في غزة.

  • ما هي المطالب الرئيسية التي أكدها البيان؟

    أكد البيان على ضرورة وقف العدوان وانسحاب الاحتلال وإدخال المساعدات ومنع التهجير.

  • من المؤيدون لهذا القرار؟

    وافقت 14 دولة على مشروع القرار.



اقرأ أيضا