النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
أهمية الاجتماعالأمم المتحدة تستضيف اجتماعًا مهمًا للقضايا الأفغانية في الدوحة
حضور طالبانأول مرة تحضر طالبان الاجتماع منذ جولتين سابقتين
القضايا المطروحةالتركيز على القضايا الاقتصادية ومكافحة المخدرات
الأهداف الدوليةتعزيز التعاون مع السلطات الأفغانية

الاجتماع الحاسم للأمم المتحدة في الدوحة

أكد د. أنتوني ريفيز، عضو فريق الخبراء بالأمم المتحدة سابقاً بأفغانستان وأستاذ العلوم السياسية بجامعة إلينوي وعضو مجلس شيكاغو للشؤون الخارجية والسياسة الدولية، أن الاجتماع الحاسم الذي تستضيفه الأمم المتحدة بالدوحة للشؤون الأفغانية يكتسب أهميته من القضايا المطروحة.

حضور وفد طالبان لأول مرة

في ظل مزيد من الترجيحات على المستويين، أكدت من جهة طالبان أن المناقشات والمباحثات على جدول المؤتمر التي تستمر يومين تركز في المقام الأول على القضايا الاقتصادية الأفغانية وجهود مكافحة المخدرات.

موقف الأمم المتحدة

من الجانب الآخر، كانت تصريحات مسؤولي الأمم المتحدة بأن المحادثات لا تنطوي على اعتراف بسلطة أو تأييد لمسار، لكنها تبحث القضايا الإنسانية.

تفاصيل الاجتماع

يشمل الاجتماع مبعوثين خاصين من نحو عشرين دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة، في الدوحة للتفاعل مع ممثلي طالبان لأول مرة منذ أن بدأ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ما يُشار إليه باسم «عملية الدوحة» قبل عام.

أهداف الحوار

تأتي أهداف الحوار إلى **تطوير نهج دولي موحد ومتماسك لتعزيز التعاون مع السلطات الأفغانية**.

اهتمام إضافي بالمحادثات

يقول د. أنتوني ريفيز، الخبير بالأمم المتحدة لشؤون أفغانستان، إن هذه المباحثات اكتسبت اهتماماً إضافياً كونها هي الأولى التي يحضرها وفد من طالبان. حيث إن الجولتين السابقتين لم يتم دعوة طالبان إلى الاجتماع الأول في مايو من العام الماضي، ورفضت طالبان الدعوة في الاجتماع الثاني في فبراير مطلع هذا العام.

تطلعات مستقبلية

تشارك طالبان هذه المرة في ظل تطلعات بنتائج أكثر إيجابية.

FAQ

ما هي القضايا الرئيسية التي سيناقشها الاجتماع؟

التركيز سيكون على القضايا الاقتصادية ومكافحة المخدرات.

هل يمثل ذلك اعترافاً بسلطة طالبان؟

لا، وفقًا لتصريحات مسؤولي الأمم المتحدة، المحادثات لا تنطوي على اعتراف بسلطة.

من هم المشاركون في الاجتماع؟

مبعوثون خاصون من نحو عشرين دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة.

ما هي أهداف «عملية الدوحة»؟

تطوير نهج دولي موحد لتعاون أفضل مع السلطات الأفغانية.



اقرأ أيضا