النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
اكتشاف ثوري لعلاج تلف شبكية العين الناجم عن مرض السكري
استخدام مركب طبيعي يوجد في الطماطم لتقليل الأضرار التي يتعرض لها الشبكية
الاعتلال الشبكي الناجم عن السكري يعد سببًا رئيسيًا للعمى في مرضى السكري

المقدمة

قام باحثون في كلية التمريض بالقطاع الصحي بجامعة قطر، وبالتعاون مع باحثين من كلية الطب في جامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية وكلية الصيدلة في جامعة الزرقاء الخاصة بالمملكة الأردنية الهاشمية، باكتشاف ثوري يمكن أن يغير علاج تلف شبكية العين الناتج عن مرض السكري. هذا الاكتشاف يمهد الطريق لعلاجات أكثر أمانًا وأقل تكلفة لاعتلال الشبكية السكري، الذي يعد سببًا رئيسيًا للإصابة بالعمى لدى مرضى السكري.

الدراسة والنتائج

تكشف دراستهم أن مركبًا طبيعيًا يوجد في الطماطم، يُدعى إسكوليزيد A (ESA)، يظهر وعدًا في منع الأضرار التي تلحق بالشبكية والتي غالبًا ما تؤدي إلى العمى لدى مرضى السكري.

ويعتبر اعتلال الشبكية السكري، الناجم عن ارتفاع مستويات السكر والدهون في الدم التي تتسبب في تلف الشبكية، أحد الأسباب الرئيسية لفقدان البصر لدى مرضى السكري. أظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة “بيو ميديسين أند فارماكولوجي” التابعة لدار النشر “إلزيفير” أن المركب النقي من الطماطم، إسكوليوسايد A (ESA) يمكنه تقليل تلف الشبكية بشكل كبير لدى الفئران المصابة بالسكري وقد أوضحت الدراسة عن آلية عمل المركب ESA والتي تعتمد بشكل كلي على تنشيط عنصر الاستنساخ في الخلية الذي يسمى Nrf2. ويمكن أن يلعب هذا الاكتشاف دورًا حاسمًا في وقف تطور اعتلال الشبكية السكري.

الاستنتاج

ووصف الدكتور محمود الخطيب، باحث رئيسي مشارك في الدراسة ومحاضر في كلية التمريض بجامعة قطر، النتائج بأنها شعاع أمل لمرضى السكري في جميع أنحاء العالم قائلاً: «أضأنا بارقة أمل لمرضى السكري حول العالم بجهدنا المشترك. إن اكتشاف قدرة مركب ESA على الوقاية من اعتلال الشبكية السكري يمثل نقطة تحول جوهرية في مسيرة البحث الطبي».

الأسئلة الشائعة

س: ما هي ثمة فوائد جديدة لهذا الاكتشاف؟

إجابة قصيرة

س: هل يعد استخدام المركب مأمونًا؟

إجابة قصيرة

س: هل هذا الاكتشاف متاح للعلاج في الوقت الحالي؟

إجابة قصيرة



اقرأ أيضا