النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
زيادة طاقة الدولة الإنتاجيةتم تطوير مشاريع لزيادة طاقة الدولة الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال إلى 142 مليون طن سنوياً.
التحول إلى طاقة منخفضة الكربونناقشت الجلسة الحوارية التحول إلى طاقة منخفضة الكربون ومشاركة السيد باتريك بويانيه والسيد دارين وودز.
توقعات زيادة الطلب على الطاقة النظيفةتوقع زيادة طلب الطاقة النظيفة مع ارتفاع أعداد السكان والمعيشة.
استمرارية الطلب على الغاز الطبيعي المسالأكدت العديد من الدول ومجموعة السبع استمرارية الطلب على الغاز الطبيعي المسال.

مشاريع قطر للطاقة تتجه نحو تحقيق زيادة في طاقة الدولة الإنتاجية

قال سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، إن مشاريع توسعة الغاز الطبيعي المسال في دولة قطر تسير حسب الخطة نحو زيادة طاقة الدولة الإنتاجية إلى 142 مليون طن سنوياً، قائلاً إنه “بإضافة 18 مليون طن سنوياً من مشروعنا للغاز الطبيعي المسال في ولاية تكساس الأمريكية، ستضاعف قطر طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال خلال السنوات القليلة المقبلة.”

تحديات توسعة الفحم الطبيعي في قطر

  • تزايد الطلب على الطاقة النظيفة المدفوع بالنمو الاقتصادي وارتفاع عدد السكان ومستويات المعيشة.
  • زيادة التوقعات بأعداد السكان العالمية خلال السنوات الثلاثين القادمة.
  • الحاجة المتزايدة للكهرباء والبتروكيماويات.

الأهداف الداعية للطاقة النظيفة

قال سعادة الوزير الكعبي إن مشاريع توسعة الغاز الطبيعي المسال في قطر تهدف للمساهمة في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة النظيفة المدفوع بالنمو الاقتصادي وارتفاع أعداد السكان ومستويات المعيشة. وأضاف سعاته: “إذا نظرنا إلى التوقعات بارتفاع أعداد سكان الكوكب بما يتراوح بين مليار ونصف وملياري نسمة خلال الثلاثين عاماً القادمة، فإن هذا يعني أننا سنحتاج إلى المزيد من الطاقة، والمزيد من الكهرباء، وكذلك المزيد من البتروكيماويات التي نحتاجها لمختلف المواد التي نستخدمها كل يوم. لذلك، يجب علينا أن نكون عادلين ومنصفين تجاههم، وأن نتأكد من حصولهم على الطاقة بأسعار معقولة.”

استمرارية الطلب على الغاز الطبيعي المسال

أكد سعادة وزير الدولة لشؤون الطاقة، أن الطلب على الغاز الطبيعي المسال سيبقى موجوداً لفترة طويلة جداً، مضيفاً: “إن الغاز الطبيعي المسال لن يختفي في أي وقت قريب، وهو ما أوضحته مجموعة السبع (G7) مؤخراً، وكذلك العديد من الدول حول العالم التي غيرت من مواقفها الداعية للتخلي عن الوقود الأحفوري.”

تحقيق الوعود ومشاريع قطر

انتقد الوزير الكعبي تشكيك بعض وسائل الإعلام العام الماضي بجدوى مشاريع توسعة قطر الطموحة وتقارير أفادت بأنها ستواجه صعوبة في بيع الغاز الطبيعي المسال. وقال سعادته: “يمكنني اليوم أن أبلغكم أنه منذ ذلك التاريخ، قمنا بتوقيع اتفاقيات طويلة الأمد لبيع 25 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال؛ ويمكنني أن أخبركم أيضاً، من على هذه المنصة، أننا سنوقع المزيد من هذه الاتفاقيات هذا العام.”

التحول إلى طاقة منخفضة الكربون

في معرض حديثه عن التحول إلى طاقة منخفضة الكربون، قال سعادة الوزير الك

اقرأ أيضا