النقاط الرئيسية

نقطة 1عملية سطو مسلح على بنك في بلدة دار صلاح قضاء بيت لحم.
نقطة 2تدخل الأجهزة الأمنية وبدء التحقيقات للبحث عن الفاعلين.
نقطة 3إصابة أحد الموظفين في البنك وهروب المسلحين.
نقطة 4القبض على مشتبه بهم في الجريمة وملاحقة آخرين.

التفاصيل

نفذ مسلحون، اليوم الثلاثاء، عملية سطو مسلح على بنك في بلدة دار صلاح قضاء بيت لحم في الأراضي الفلسطينية، وفق ما ذكرته وسائل إعلام فلسطينية.

من جهته قال الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات، إنه تم تنفيذ سطو مسلح على فرع أحد البنوك في بلدة دار صلاح شرق بيت لحم والشرطة.

وأكد العقيد الزريقات أن الأجهزة الأمنية تواجدت في مكان وقوع الحادثة بشكل مباشر، وباشرت تحقيقاتها بعد جمع التسجيلات وأشرطة الفيديو والبصمات للبحث عن الفاعلين، وتحويلهم إلى القضاء.

إلى ذلك قال شهود عيان لوسائل إعلام فلسطينية، إن “أحد الموظفين في البنك تعرض لإصابة في الكتف من قبل المسلحين الذين فروا من المكان باستخدام مركبة يبدو أنها غير قانونية”.

ولفيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أظهر قيام أحد منفذي عملية السطو بالاختباء خلف مركبة لا تحمل لوحة أرقام وملثم، حيث أقدم على إطلاق النار على موظف بالبنك.

وفي وقت لاحق، تمكنت الشرطة والأجهزة الأمنية، وبعد مطاردة في جبال برية بيت لحم من القبض على أحد الأشخاص المشتبه بهم في مشاركته في جريمة السطو، فيما تم التعرف على هوية المشاركين الآخرين وجاري ملاحقتهم.

الأسئلة الشائعة

س1: ما هي المدينة التي وقعت فيها عملية السطو المسلح؟

ج: وقعت عملية السطو المسلح في بلدة دار صلاح قضاء بيت لحم في الأراضي الفلسطينية.

س2: هل تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المشتبه بهم؟

ج: نعم، تم القبض على أحد المشتبه بهم ولا يزال البحث جارٍ عن المشاركين الآخرين.

س3: هل أصيب أحد الموظفين خلال عملية السطو؟

ج: نعم، أصيب أحد الموظفين في البنك بجروح في الكتف نتيجة تعرضه للاعتداء من قبل المسلحين.



اقرأ أيضا