النقاط الرئيسية

توقعت الحقوقية المنظمة “هيومن رايتس ووتش” أن قوات الاحتلال الإسرائيلية قصفت 8 قوافل ومنشآت إغاثة إنسانية في غزة
انتقدت المنظمة عدم حماية عمال الإغاثة في غزة
المنظمات المستهدفة قدمت إحداثياتها وتفاصيل الاتصال بها إلى السلطات الإسرائيلية
قُتل سبعة عمال إغاثة في غارات بدون طيار بتاريخ 1 أبريل
الصواريخ الإسرائيلية أصابت قافلة تابعة لمنظمة “وورلد سنترال كيتشن” وكانت تحمل مدنيين

قصف إسرائيلي لقوافل إغاثة في غزة

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الحقوقية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلية قصفت ما لا يقل عن 8 قوافل ومنشآت تابعة لمنظمات إغاثة إنسانية في قطاع غزة، وذلك منذ اندلاع الحرب على غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

واعتبرت المنظمة الحقوقية، أن تلك الوقائع تكشف عن “عيوب جوهرية فيما يُسمى بنظام عدم الاشتباك (التنسيق مع الجيش) الذي من المفترض أن يحمي العاملين في المجال الإنساني، ويسمح لهم بتوزيع المساعدات الإنسانية الحيوية في غزة”.

منظمات الإغاثة تقدم إحداثياتها للسلطات الإسرائيلية

وأكدت “هيومن رايتس ووتش” في تقريرها، أن المنظمات المستهدفة قدمت إحداثياتها وتفاصيل الاتصال بها إلى سلطات الاحتلال، من أجل ضمان حمايتها، لافتة إلى أن السلطات الإسرائيلية “لم تحذر أيًا منها مسبقًا، قبل إطلاق النار عليها”.

حوادث قصف وقتل العمال الإغاثة

وفي إحدى الحوادث، التي وقعت في 1 أبريل، قُتل سبعة من عمال الإغاثة في غارات بطائرات بدون طيار إسرائيلية في مدينة دير البلح.

كما أصابت الصواريخ الإسرائيلية قافلة مكونة من 3 مركبات تابعة لمنظمة “وورلد سنترال كيتشن”، اثنتان منها تحملان شعار المنظمة، وجميعها تقل مدنيين.

الأسئلة المتكررة

س: هل قامت إسرائيل بقصف المنشآت الإغاثية في غزة؟

ج: نعم، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلية بقصف القوافل والمنشآت التابعة للمنظمات الإغاثية في قطاع غزة.

س: هل قدّمت المنظمات المستهدفة إحداثياتها للسلطات الإسرائيلية؟

ج: نعم، قدّمت المنظمات المستهدفة إحداثياتها وتفاصيل الاتصال بها للسلطات الإسرائيلية من أجل حمايتها.

س: هل حذرت السلطات الإسرائيلية المنظمات المستهدفة قبل القصف؟

ج: لا، لم تحذر السلطات الإسرائيلية أيًا من المنظمات المستهدفة قبل قصفها.




اقرأ أيضا