النقاط الرئيسية

النقطة الأولىتشيلي ستنضم إلى جنوب أفريقيا في دعواها ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية في غزة.

أعلن رئيس تشيلي غابريال بوريتش السبت أن بلاده ستنضم إلى جنوب أفريقيا في دعواها ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، بتهمة ارتكاب إبادة جماعية في قطاع غزة.

وقال بوريتش في خطاب ألقاه أمام كونغرس بلاده إن حكومته قررت أن “تنضم إلى الدعوى التي قدمتها جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية، في إطار اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها”.

يذكر أنه في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2023، رفعت جنوب أفريقيا دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية على أساس أنها انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1948 بشأن منع الإبادة الجماعية.

وأصدرت محكمة العدل الدولية حكما أوليا في القضية في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، وأمرت إسرائيل باتخاذ جميع التدابير في حدود سلطتها لمنع الأعمال التي يمكن أن تندرج تحت اتفاقية الإبادة الجماعية.

كما أمرت المحكمة تل أبيب بمنع الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، وضمان تدفق المساعدات إلى غزة، والحفاظ على الأدلة بشأن الجرائم المرتكبة في القطاع المدمر.

وفي مايو/أيار الماضي، أصدرت المحكمة أمرا إلزاميا بوقف العملية العسكرية في رفح، لكن إسرائيل رفضت الامتثال للقرار.

الأسئلة الشائعة

  • ما هو الدعوى التي قدمتها تشيلي وجنوب أفريقيا ضد إسرائيل؟
  • ما هي اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها؟
  • ما هي القرارات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية في هذه القضية؟

الأجوبة

  • تقدم تشيلي وجنوب أفريقيا دعوى ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية في غزة.
  • اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها هي اتفاقية دولية تهدف إلى منع ومعاقبة جرائم الإبادة الجماعية.
  • محكمة العدل الدولية أصدرت حكمًا أوليًا يدعو إسرائيل إلى اتخاذ جميع التدابير لمنع جرائم الإبادة الجماعية وضمان تدفق المساعدات إلى غزة، وحفظ الأدلة المتعلقة بالجرائم المرتكبة في القطاع المدمر.




اقرأ أيضا