النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
قنبلة صوتية في مدخل وزارة الدفاع الإسرائيليةقام جندي بإلقاء قنبلة صوتية عند مدخل وزارة الدفاع الإسرائيلية في منطقة تل هشومير.
حادث غير عاديوقع حادث غير عادي في تل هشومير حيث تم إلقاء قنبلة صوتية دون وقوع إصابات.
تحقيق الجيش الإسرائيلييقوم الجيش الإسرائيلي بفحص التقرير وإرسال الشرطة لمكان الحادث.
حالة الجندييشتبه في أن الجندي المسؤول عن إلقاء القنبلة يعاني من “صدمة الحرب”.
منطقة تل هشوميرتضم منطقة تل هشومير قاعدة رئيسية لقوات الدفاع الإسرائيلية ومركز شيبا الطبي.

التقرير

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأحد، بأن جنديا ألقى قنبلة صوتية عند مدخل وزارة الدفاع الإسرائيلية في منطقة تل هشومير.

وقالت هيئة البث الإسرائيلي إن “جنديا إسرائيليا ألقى قنبلة صوت على مدخل جناح إعادة التأهيل في وزارة الدفاع”، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل، فيما قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، إن “حادثا غير عادي وقع في تل هشومير حيث تم إلقاء قنبلة صوت من دون تسجيل إصابات”.

الجيش الإسرائيلي يفحص التقرير

وأضافت أن “الجيش الإسرائيلي يفحص تقريرا عن إلقاء قنبلة صوت على مدخل مبنى وزارة الدفاع في مخيم تل هشومير. وقد تم إرسال الشرطة إلى مكان الحادث”.

الجندي المصاب بـ صدمة الحرب

ولم تعلق وزارة الدفاع حتى الآن على التقرير، بينما قالت مصادر عبرية أخرى، إن الجندي الذي ألقى القنبلة مصاب بــ”صدمة الحرب”، بحسب موقع روسيا اليوم.

منطقة تل هشومير

ومنطقة تل هشومير أو كريات كرينيتسي هو حي في رمات غان، تضم قاعدة رئيسية لقوات الدفاع الإسرائيلية ومركز شيبا الطبي.

الأسئلة الشائعة

س1: ماذا حدث في تل هشومير؟

ج: تم إلقاء قنبلة صوتية في مدخل وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل هشومير بدون وقوع إصابات.

س2: من قام بإلقاء القنبلة؟

ج: جندي إسرائيلي قام بإلقاء القنبلة.

س3: هل تم التحقق من حالة الجندي؟

ج: نعم، يُشتبه في أن الجندي يعاني من “صدمة الحرب”.

س4: ماذا يحتوي حي تل هشومير؟

ج: يحتوي حي تل هشومير على قاعدة رئيسية لقوات الدفاع الإسرائيلية ومركز شيبا الطبي.




اقرأ أيضا