النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
بدء مرشحين عرب حملاتهم الانتخابية في الانتخابات البريطانية العامة
قصة الأكاديمية المسلمة فايزة شاهين التي اتهمت حزب العمال بالعنصرية والإسلاموفوبيا
شاهين تعتزم الترشح كمستقلة واتخاذ إجراءات قانونية ضد حزب العمال
الجدل حول ترشيح «ديان أبوت» لحزب العمال للمرة الثانية
انتقاد قرار حزب العمال بمنع ترشح شاهين من قبل شبكة الصوت المسلم

على أبواب الانتخابات العامة البريطانية والتي ستجرى أول يوليو القادم بدأ مرشحون عرب حملاتهم الانتخابية سواء كانوا على قوائم الأحزاب البريطانية الرئيسية أو على قوائم المستقلين، وسط تزايد سخونة الحملات يوما بعد يوم تكشف حملات الاستعداد للانتخابات عن قصص جديدة ومثيرة.

  • قصة الأكاديمية المسلمة فايزة شاهين التي ترشحت لدائرتي “تشينجفورد وودفورد جرين” شمال شرق لندن
  • اتهام شاهين حزب العمال بالعنصرية والإسلاموفوبيا والتنمر
  • شاهين تعلن نيتها الترشح كمستقلة واتخاذ إجراءات قانونية ضد حزب العمال

وأحدث تلك القصص هي قصة الأكاديمية المسلمة المتخصصة في عدم المساواة، والخبيرة الاقتصادية فايزة شاهين والتي كان حزب العمال اختارها لتكون مرشحته في دائرتي «تشينجفورد وودفورد جرين» شمال شرق لندن، لكن الجديد في القصة هو ما خرجت به شاهين، حيث قالت إنها منعت من خوض الانتخابات من قبل الحزب، واتهمته بشن «حملة ممنهجة من العنصرية والإسلاموفوبيا والتنمر». وفي بيان لها على موقع X، قالت شاهين إنها تعرضت لمعاملة غير عادلة»، مثل منعها من التحدث عن العنصرية التي عانت منها داخل الحزب، وطلب منها «ضبط موقفها» عندما أشارت إلى أن حزب العمال لم يعالج مخاوف المجتمع المسلم بشكل كافٍ.

  • شاهين تتهم حزب العمال بالعنصرية والإسلاموفوبيا والتنمر
  • منعها من خوض الانتخابات وتجربة معاملة غير عادلة
  • طلب منها ضبط موقفها عندما أشارت إلى مخاوف المجتمع المسلم

وألمحت السيدة «شاهين» إلى أنها ستترشح كمستقلة، كما أشارت إلى أنها ستتخذ إجراءات قانونية ضد حزب العمال.

ويأتي هذا الجدل الجديد في وقت يشهد جدلا على صعيد منفصل حول ما إذا كان سيُسمح لـ»ديان أبوت» وزيرة داخلية الظل السابقة والنائبة السوداء الأطول خدمة، بالترشح مرة أخرى كمرشحة لحزب العمال، في وقت تشير فيه عدة تقارير إلى أن منعها من الترشح بات مرجحا، حيث تبين أن التحقيق الحزبي معها انتهى إلى ذلك.

وكانت شبكة الصوت المسلم والتي تمثل جماعة ضغط من أنصار حزب العمال قد انتقدت قرار الحزب بمنع «شاهين» من الترشح قائلة: «إن إلغاء اختيار «فايزة شاهين» أمر غير مقبول، إن استخدام تغريداتها التي تتناول تجاربها الشخصية مع الإسلاموفوبيا كدليل على إلغاء الاختيار هو أمر شائن للغاية».

  • جدل حول ترشيح «ديان أبوت» لحزب العمال للمرة الثانية
  • تقارير تشير إلى احتمالية منعها من الترشح
  • انتقاد قرار حزب العمال بمنع ترشح شاهين من قبل شبكة الصوت المسلم

الأسئلة الشائعة

س1: هل ستترشح فايزة شاهين كمستقلة؟

ج: نعم، ألمحت فايزة شاهين إلى أنها ستترشح كمستقلة.

س2: ما هو السبب وراء اتهام شاهين حزب العمال بالعنصرية والإسلاموفوبيا؟

ج: اتهمت شاهين حزب العمال بالعنصرية والإسلاموفوبيا بسبب تعاملهما غير العادل ومنعها من التحدث عن عنصرية تعرضت لها داخل الحزب وعدم تلبية مخاوف المجتمع المسلم.

س3: ما هي ردة فعل شبكة الصوت المسلم على قرار حزب العمال؟

ج: انتقدت شبكة الصوت المسلم قرار حزب العمال بمنع ترشح فايزة شاهين واعتبرته غير مقبولًا وأشارت إلى أن استخدام تجاربها الشخصية كدليل على إلغاء الاختيار هو أمر شائن للغاية.



اقرأ أيضا