النقاط الرئيسية

نقطة مهمةتفاصيل
انخفاض الأموال المجمّدة لشركات الطيرانانخفاض حجم الأموال المجمّدة لشركات الطيران لدى الحكومات بنسبة 28% إلى 1.8 مليار دولار أمريكي.
دعوة الاتحاد الدولي للنقل الجويالحكومات مدعوة لإزالة الحواجز وتسهيل استعادة عوائد الشركات المالية من مبيعات التذاكر والأنشطة الأخرى.
مبلغ الأموال المتبقيقيمة الأموال المتبقية ما تزال كبيرة، وينبغي معالجتها بشكل عاجل.
أهمية استرجاع إيرادات الشركاتاسترجاع إيرادات شركات الطيران ضروري لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدمات الربط الجوي ذات الأهمية الاقتصادية الكبيرة.

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن انخفاض حجم الأموال المجمّدة لشركات الطيران لدى الحكومات بنسبة 28%، حيث وصل إجمالي هذه الأموال إلى نحو 1.8 مليار دولار أمريكي نهاية أبريل الماضي، إذ انخفض المبلغ الإجمالي ما مقداره 708 ملايين دولار أمريكي عن القيمة المسجلة في شهر ديسمبر 2023.

وفي هذا الصدد، يكرر الاتحاد الدولي للنقل الجوي دعوته للحكومات بإزالة الحواجز التي تعيق شركات الطيران عن استعادة عوائدها المالية من مبيعات التذاكر والأنشطة الأخرى، وهو ما يتماشى مع الاتفاقيات الدولية، والمعاهدات الملزمة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): “يمثل انخفاض أرصدة الأموال المجمّدة تطوراً إيجابياً، غير أن قيمة الأموال المتبقية ما تزال كبيرة جداً، وينبغي معالجتها بشكل عاجل. إن استرجاع شركات الطيران لإيراداتها هو أمرٌ تكفله الاتفاقات الثنائية، كما أنه ضروري لتمكين شركات الطيران -التي تعمل ضمن هوامش ضئيلة- من مواصلة تقديم خدمات الربط الجوي ذات الأهمية الاقتصادية الكبيرة. ولن يكون بمقدور أي شركة مواصلة عملياتها على المدى الطويل دون الوصول إلى إيراداتها المستحقة”.

الأسئلة الشائعة

س: ما هي نسبة الانخفاض في الأموال المجمّدة؟

ج: انخفاض حجم الأموال المجمّدة لشركات الطيران لدى الحكومات بنسبة 28%.

س: ما هي توصية الاتحاد الدولي للنقل الجوي؟

ج: إزالة الحواجز التي تعيق شركات الطيران عن استعادة عوائدها المالية من مبيعات التذاكر والأنشطة الأخرى.

س: ما هي أهمية استرجاع إيرادات الشركات؟

ج: تمكين شركات الطيران من الاستمرار في تقديم خدمات الربط الجوي ذات الأهمية الاقتصادية الكبيرة.




اقرأ أيضا