النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالمحتوى
المبادرةإطلاق “برنامج قطر للابتكار المفتوح”
الهدفتسهيل التطوير التكنولوجي العالمي في مجال تسلسل الجينوم
التاريخ النهائي18 يوليو المقبل

أعلن مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، بالشراكة مع سدرة للطب، عن إطلاق مبادرة جديدة للابتكار من خلال برنامجه “برنامج قطر للابتكار المفتوح”.

وذكر المجلس في بيان، اليوم، أن هذه المبادرة تهدف إلى تطوير تقنيات مبتكرة وقابلة للتطبيق عالميا، لاستخلاص العينات لتسلسل الجينوم، مبينا أنه يمكن للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وغيرها، تقديم مقترحاتها بحلول الموعد النهائي في 18 يوليو المقبل.

التعاون من أجل الابتكار

قال الدكتور عبدالحق بلعيدي، مدير برامج البحوث والتطوير والابتكار في مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار “إننا نهدف من خلال شراكتنا المستمرة وتعاوننا مع مركز سدرة للطب إلى قيادة الابتكار في مجال الرعاية الصحية داخل دولة قطر، بهدف معالجة التحديات العالمية الكبرى التي لم تتم تلبيتها بعد”.

وأضاف “أن هذه الدعوة الجديدة للابتكار تتطلب دمج جهود الابتكار والبحث العلمي معا من أجل تطوير الحل المبتكر المطلوب، ويأتي ذلك بالتوافق مع استراتيجية قطر للبحوث والتطوير والابتكار 2030، مع التركيز على العناصر الرئيسية، وإنشاء إطار قوي للبحوث والتطوير والابتكار لتحقيق الأهداف المحددة لرؤية قطر الوطنية 2030”.

آفاق جديدة للأبحاث الجينومية

من جانبها، قالت الدكتورة أميرة عقيل، الباحث الرئيسي في هذا الاقتراح من سدرة للطب: “إننا متحمسون لفرصة تطوير تقنية أخذ عينات دم حديثي الولادة لأبحاث الجينوم، تكون أقل تدخلا وقابلة للتطبيق عالميا، واقتصادية”.

وبينت أنه في الوقت الحالي يتم استخدام بقع الدم المجففة أو “بطاقات جوثري” لفحص الأطفال حديثي الولادة بشكل تقليدي، إلا أن هذه الطريقة توفر كمية ونوعية محدودة من الحمض النووي، فيما يهدف نهجنا المبتكر إلى ضمان الحصول على عينات عالية الجودة من الحمض النووي، مما يجعل تسلسل الجينوم على نطاق واسع ممكنا وموثوقا، مشيرة إلى أن هذا التقدم يحمل إمكانات هائلة للكشف المبكر عن الأمراض، فضلا عن تحسين نتائج الرعاية الصحية لحديثي الولادة في جميع أنحاء العالم.

خطوة نحو الابتكار العالمي

تسعى هذه المبادرة إلى ابتكار “تقنية أخذ العينات السريرية لتسلسل الجينوم الموحد لحديثي الولادة” لتحقيق فائدة عالمية، ويتمثل الهدف منها في تطوير طريقة غير مؤلمة وأقل تدخلا لجمع عينات الدم لاستخدامها في الكشف المبكر عن الحالات الوراثية والأبحاث الجينومية واسعة النطاق.

جدير بالذكر أن برنامج قطر للابتكار المفتوح يعد بمثابة المنصة الأساسية للشركات الناشئة والمبتكرين لعرض منتجاتهم وحلولهم التي تعالج التحديات الأكثر إلحاحا في الدولة في المجالات الخمسة ذات الأولوية الوطنية، وهي: الطاقة، والصحة، واستدامة الموارد، والمجتمع، والتكنولوجيا الرقمية، على النحو المبين في استراتيجية قطر للبحوث والتطوير والابتكار 2030، من خلال تحديد فرص التعاون في الابتكار لدفع الازدهار الاقتصادي.

FAQ

س1: ما هو برنامج قطر للابتكار المفتوح؟

ج: برنامج يهدف إلى تشجيع الابتكار ومساعدة الشركات الناشئة في قطر.

س2: ما هو هدف المبادرة الجديدة للابتكار؟

ج: تطوير تقنيات جديدة لتسلسل الجينوم وتحقيق فوائد عالمية.

س3: ما هي التحديات التي يهدف البرنامج إلى معالجتها؟

ج:

اقرأ أيضا