النقاط الرئيسية

مضمونجلسة التصويت على مشروع قرار بشأن أحقية فلسطين
المتحدثرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة
المحتوىدعوة لحل سلمي عادل وشامل للقضية الفلسطينية

انطلاق جلسة التصويت على مشروع قرار بشأن أحقية فلسطين بالعضوية الكاملة في الأمم المتحدة

انطلقت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم، جلسة التصويت على مشروع قرار جديد بشأن أحقية دولة فلسطين بالعضوية الكاملة وتعزيز مكانتها في المنظومة الأممية، أسوة ببقية دول العالم.

كلمة رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة

وقال دنيس فرنسيس رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، في كلمته خلال الجلسة:”إن الحالة في الشرق الأوسط أصبحت قبل عقود أول أزمة تناولتها الأمم المتحدة، ومنذ ذلك الحين وعلى مر عمر هذه المنظمة بقي السلام في المنطقة وخاصة لشعب فلسطين بعيد المنال، وإن هذا الظرف مستمر اليوم ويتدهور بسرعة مخيفة أدى لمقتل أعداد لا تحصى من الضحايا الأبرياء ودفع المنطقة بأسرها إلى شفا أزمة وكارثة تعم الجميع”.

الجهود الدبلوماسية والحاجة لحل سلمي

وأوضح فرنسيس أن الجمعية العامة تعقد اليوم لتتخذ موقفا في إطار صلاحياتها لصون الوظائف والمسؤوليات التي وكلها بها ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك المادة الرابعة، ولهذا أدعو الأعضاء لتقييم الملف المعروض بالتزام خالص للسلام كأعلى طموح.

وحث على بذل قصارى الجهد للوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يضع حدا للمعاناة وسفك الدماء ويحمي الأبرياء المدنيين، ويضمن وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة فورا وبلا عراقيل ولا شروط.

محاولات فلسطين للحصول على العضوية الكاملة

وكانت دولة فلسطين قد قدمت في مطلع شهر أبريل الماضي، طلبا لمجلس الأمن للنظر مجددا في الطلب الذي قدمته في 2011 لنيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، حيث تحظى فلسطين حاليا بوضع دولة مراقبة، بقرار اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012.

مشروع القرار والتصويت

وأيد مشروع القرار الذي قدمته الجزائر و”يوصي الجمعية العامة بقبول دولة فلسطين عضوا في الأمم المتحدة” 12 عضوا (من أصل 15 في مجلس الأمن) وعارضته الولايات المتحدة الأمريكية، وامتنعت كل من بريطانيا وسويسرا عن التصويت، حيث استخدمت الولايات المتحدة حق النقض “الفيتو”، لمنع دولة فلسطين من الحصول على العضوية الكاملة.

شروط الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة

ووفقا لميثاق الأمم المتحدة، يتم قبول دولة ما عضوا في الأمم المتحدة بقرار يصدر من الجمعية العامة بأغلبية الثلثين، ولكن فقط بعد توصية إيجابية بهذا المعنى لـ 9 أعضاء من مجلس الأمن، من أصل 15 عضوا، بشرط ألا يصوت أي من الأعضاء الدائمين الخمسة (روسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، والولايات المتحدة) ضد الطلب.

الأسئلة المتكررة

ما الذي تقضي به المادة الرابعة في ميثاق الأمم المتحدة؟

تقضي المادة الرابعة في ميثاق الأمم المتحدة بصلاحية الجمعية العامة لصون وظائف المنظمة ومسؤولياتها، ومن بينها قبول الدول الأعضاء الجديدة في الأمم المتحدة.

ما هو الحد الأدنى للتصويت المطلوب لقبول دولة جديدة في الأمم المتحدة؟

يتطلب قبول دولة جديدة في الأمم المتحدة التصويت بأغلبية الثلثين من أعضاء الجمعية العامة.

هل يمكن للأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن أن يمنعوا الدول الأعضاء الجديدة من الحصول على العضوية الكاملة؟

نعم، يمكن لأي من الأعضاء الدائمين الخمسة في مجلس الأمن (روسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، والولايات المتحدة) استخدام حق النقض “الفيتو” لمنع الدول الأعضاء الجديدة من الحصول على العضوية الكاملة.


اقرأ أيضا