النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تورط ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه في عملية فساد تخص تعويض خسائر رواتبهما بسبب جائحة كورونا
التسريب الصوتي حصل على الرسائل والتسجيلات الصوتية بين ميسي وبيكيه ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الحالي والرئيس السابق للاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم
روبياليس والاتحادين على استعداد لمساعدة بيكيه وميسي
توجد مؤشرات حول إمكانية استغلال النفوذ في المفاوضات

كشف تسريب صوتي عن تورط ميسي وبيكيه في قضية فساد

كشف تسريب صوتي عن تورط نجمي برشلونة السابقين ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه في عملية فساد تخص تعويض خسائر رواتبهما الناجمة عن توابع جائحة كورونا.

وتعود تفاصيل القضية إلى أبريل 2020 عندما اقترح نادي برشلونة تخفيض رواتب لاعبيه بنسبة تصل إلى 70% عقب جائحة كورونا، الأمر الذي حظي بموافقة نجوم الفريق، ومن بينهم ميسي.

التسريب- ما حقيقته؟

جاء هذا التسريب عبر موقع “ذي أوبجيكتيف” الإسباني، والذي نقله موقع الجزيرة، حيث يدعي أنه حصل حصريا على الرسائل والتسجيلات الصوتية المتبادلة بين ميسي وبيكيه مع رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الحالي ألكسندر تشيفيرين والرئيس السابق للاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس.

ولم يقم الموقع بنشر تسجيلات على “واتساب” فحسب، بل يوجد أيضا تسجيل صوتي للمكالمة نُشر على يوتيوب.

تفاصيل المكالمة

جرت المكالمة الأولى بشأن هذه القضية في الثاني من أبريل 2020 بين روبياليس وبيكيه، وخلال تلك المحادثة، نقل المدافع السابق مخاوف النجم الأرجنتيني إلى روبياليس بشأن التخفيض الكبير في راتبه بسبب الوباء، وبعد ذلك اتصل روبياليس بتشيفيرين واقترح فكرة “استخدام أموال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم” لتعويض الخسائر المالية للاعبين.

وأكد روبياليس لبيكيه أن كلا الاتحادين على استعداد لمساعدة بيكيه وميسي.

المخاوف والسرية

في المحادثات، أعرب ميسي وبيكيه عن قلقهما بشأن الكشف عن هذه المكالمات، وأكدا لروبياليس أنه يجب إبقاء الاتفاق في سرية تامة.

واستجاب روبياليس لمخاوفهما وأكد لهما أنه سيحافظ على السرية.

التداعيات المحتملة

ووفقًا للتقرير، هناك مؤشرات حول إمكانية استغلال النفوذ في المفاوضات، حيث قد يحصل ميسي وبيكيه على مميزات أفضل من زملائهما في الفريق.

وتم التأكيد على ضرورة إبقاء الاتفاق في سرية تامة لتحقيق هذه المميزات الاستراتيجية.

أسئلة متكررة

هل يمكن الاعتماد على صحة التسريب الصوتي؟

نعم، فقد تم نشر الرسائل والتسجيلات الصوتية التي تدعم التسريب على موقع “ذي أوبجيكتيف” الإسباني ونقلتها الجزيرة.

هل سيتم اتخاذ إجراءات قانونية؟

من الممكن أن تتم اتخاذ إجراءات قانونية بناءً على التسريب، وفقًا للمؤشرات التي تم ذكرها في التقرير.

هل سيتأثر سمعة ميسي وبيكيه؟

قد يؤثر التسريب على سمعة ميسي وبيكيه ويتسبب في تعكير صورتهما، خاصة إذا تم التأكد من صحة المعلومات وقيامهما بأفعال فاسدة.




اقرأ أيضا