رحب مجلس التعاون بقرار وقف إطلاق النار في غزة

النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
اعتماد مجلس الأمن الدولي لقرار الاقتراح الجديد لوقف إطلاق النار في غزة
أهمية وقف الأزمة في غزة وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم
ترحيب دول مجلس التعاون بجهود وقف الأزمة على المستوى الإقليمي والدولي
دعم مجلس التعاون لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الـ 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية

رحب معالي الاستاذ جاسم محمد البديوي، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، باعتماد مجلس الأمن الدولي لقرار الاقتراح الجديد لوقف إطلاق النار في غزة، والذي قدمت مشروعه الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال معالي الأمين العام أن اعتماد هذا القرار سيساهم في وقف الأزمة في قطاع غزة، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وذكر معاليه أن دول مجلس التعاون ترحب بكافة الجهود الإقليمية والدولية لوقف الأزمة بما يضمن الأمن والسلام لأشقائنا الفلسطينيين، وثمن معاليه الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية في هذا السياق.

مؤكداً معاليه على المواقف الثابتة لدول مجلس التعاون تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967م، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

السؤالالجواب
من قدم الاقتراح الجديد لوقف إطلاق النار في غزة؟قدمت الولايات المتحدة الأمريكية الاقتراح الجديد لوقف إطلاق النار في غزة.
ما الأثر المتوقع لاعتماد هذا القرار؟من المتوقع أن يسهم اعتماد هذا القرار في وقف الأزمة في قطاع غزة وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
ما موقف مجلس التعاون من قضية فلسطين؟يدعم مجلس التعاون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الـ 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

الأسئلة الشائعة

  • من قدم الاقتراح الجديد لوقف إطلاق النار في غزة؟
  • ما الأثر المتوقع لاعتماد هذا القرار؟
  • ما موقف مجلس التعاون من قضية فلسطين؟
  • الجواب: قدمت الولايات المتحدة الأمريكية الاقتراح الجديد لوقف إطلاق النار في غزة.
  • الجواب: من المتوقع أن يسهم اعتماد هذا القرار في وقف الأزمة في قطاع غزة وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
  • الجواب: يدعم مجلس التعاون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الـ 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.



اقرأ أيضا