النقاط الرئيسية

نقطةالتفاصيل
التعاون بين قطر وكنداتهيئة إطار للتعاون والتنسيق المستمر بين الطرفين
القطاعات المستهدفةالخدمات المالية والخدمات التجارية المهنية
تبادل الخبراتتحفيز الابتكار وتحديث الأنظمة واللوائح

التعاون بين مركز قطر للمال والمجلس التجاري الكندي العربي

وقعت هيئة مركز قطر للمال، الذراع القانونية والضريبية لمركز قطر للمال – أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة في الشرق الأوسط – مذكرة تفاهم مع المجلس التجاري الكندي العربي، وهو مؤسسة غير ربحية تُعنى بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمار بين كندا والعالم العربي. تهدف المذكرة إلى تأسيس إطار للتعاون والتنسيق المستمر في قطاعات محددة من خلال إقامة المبادرات المشتركة، وتبادل المعلومات والخبرات وتقديم الدعم الاستراتيجي اللازم.

بنود المذكرة

  • تنفيذ مبادرات مشتركة لتحفيز النمو وتعزيز الابتكار.
  • تبادل الخبرات والأفكار حول أحدث التوجهات في مجال الابتكار.
  • تحديث الأنظمة واللوائح بين الطرفين.
  • الترويج للبرامج والأنشطة خلال الفعاليات ومنصات التواصل.

أهداف التعاون

يرمي التعاون بين الجهتين إلى تحفيز النمو وتعزيز الابتكار في القطاعات المستهدفة لدى مركز قطر للمال بما في ذلك الخدمات المالية والخدمات التجارية المهنية. سيساعد ذلك في تسهيل فرص الأعمال بين قطر وكندا، وتبادل الخبرات والأفكار حول أحدث التوجهات في مجال الابتكار، وتطوير المنتجات وتحديث الأنظمة واللوائح المطبقة لديهما، مما يعزز التعلم المتبادل والنمو.

تعزيز التعاون التجاري والاستثماري

سيتم تبادل الخبرات والأفكار لتعزيز الابتكار وتطوير المنتجات وتحديث الأنظمة واللوائح. كما أن التعاون يشمل الترويج لبرامج وأنشطة الطرفين خلال الفعاليات ومنصات التواصل الاجتماعي، ما يدعم مكانتهما عالميًا ويعزز الفرص الاستثمارية المتاحة في السوقين القطري والكندي.

التصريحات الرسمية

قال السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال: “نحن سعيدون بهذه الشراكة التي تتوافق تماماً مع مهمة المركز في تيسير التعاون الاقتصادي مع الأسواق العالمية الرئيسية، وأيضاً مع التزامه بدفع عجلة النمو عبر قطاعاته المستهدفة.”

شارك الدكتور محمد الصواف، رئيس مجلس إدارة المجلس التجاري الكندي العربي: “تمثل الشراكة خطوة هامة في تعزيز التعاون الاقتصادي والابتكار بين كندا ودولة قطر. فمن خلال الاستفادة من نقاط القوة المشتركة لدينا، سنعزز التنمية القطاعية، وتبادل المعارف، وإيجاد الفرص الاستثمارية القيمة التي تعود بالنفع على كلا البلدين.”

آفاق المستقبل

من المتوقع أن تشكل هذه الشراكة أساساً لتقوية نقاط القوة والموارد لدى مركز قطر للمال والمجلس التجاري الكندي العربي. سيتم تسخير هذه الموارد لتحفيز الابتكار ودعم نمو الأعمال والاقتصاد في كلا البلدين.

FAQ

ما هي أهداف مذكرة التفاهم؟

تهدف لتأسيس إطار للتعاون والتنسيق المستمر بين الطرفين في قطاعات محددة.

ما هي المجالات الرئيسية للتعاون؟

الخدمات المالية والخدمات التجارية المهنية.

كيف ستعزز هذه الشراكة الابتكار؟

من خلال تبادل الخبرات والأفكار حول أحدث التوجهات وتحديث الأنظمة واللوائح.

ما هي فترة التفاهم؟

لم تحدد المذكرة فترة زمنية محددة للتعاون.



اقرأ أيضا