النقاط الرئيسية:

النقطةالتفاصيل
1شركة أسترازينيكا تقرر سحب لقاحها المضاد لكوفيد-19 من السوق العالمية.
2الشركة ستسحب تراخيص تسويق اللقاح فاكسيفريا داخل أوروبا.
3توجد فائض من اللقاحات المتاحة بسبب تطوير لقاحات أخرى لكوفيد-19.
4أسترازينيكا تنقل اهتمامها إلى لقاحات أخرى وأدوية علاج السمنة.
5اللقاح المضاد لكوفيد-19 قد يسبب آثارًا جانبية مثل جلطات الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية.
6طلب السحب تم تقديمه في مارس وأصبح نافذًا اليوم.

قالت شركة أسترازينيكا أمس الثلاثاء إنها بدأت سحب لقاحها المضاد لكوفيد-19 من جميع أنحاء العالم بسبب “فائض اللقاحات المحدثة المتاحة” منذ تفشي الجائحة.

وذكرت الشركة أيضا أنها ستشرع في سحب تراخيص تسويق اللقاح فاكسيفريا داخل أوروبا.

وأضافت: “مع تطوير لقاحات متعددة ومتغيرة لكوفيد-19 منذ ذلك الحين، هناك فائض في اللقاحات المحدثة المتاحة”، مشيرة إلى أن هذا أدى إلى انخفاض الطلب على فاكسيفريا، الذي لم تعد تصنعه أو توفره.

وبدأت أسترازينيكا المدرجة في لندن التحول إلى لقاحات أخرى وأدوية علاج السمنة من خلال عدة صفقات العام الماضي بعد تباطؤ النمو مع انخفاض مبيعات علاجات كوفيد-19.

ووفقا لتقارير إعلامية، أقرت شركة الأدوية البريطانية السويدية في وقت سابق في وثائق محكمة بأن اللقاح يسبب آثارا جانبية مثل جلطات الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية.

وقدمت الشركة طلب سحب اللقاح في الخامس من مارس ودخل حيز التنفيذ أمس الثلاثاء، بحسب صحيفة تليغراف التي كانت أول من نشر عن هذه التطورات.

أسئلة متكررة:

س1: هل أسترازينيكا تنوي سحب لقاحها المضاد لكوفيد-19؟

ج: نعم، قررت أسترازينيكا سحب لقاحها المضاد لكوفيد-19.

س2: هل اللقاح المضاد لكوفيد-19 له آثار جانبية؟

ج: نعم، تشير تقارير إعلامية إلى أن اللقاح يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل جلطات الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية.

س3: متى تقدمت أسترازينيكا بطلب سحب اللقاح؟

ج: تقدمت الشركة بطلب سحب اللقاح في الخامس من مارس ودخل حيز التنفيذ في نفس اليوم.



اقرأ أيضا