النقاط الرئيسية

نظمت مؤسسة حمد الطبية البرنامج التعريفي الأول لإعادة تأهيل الأطفال المصابين في الحروب تحت عنوان “إعادة التأهيل التحويلي للأطفال المصابين في الحروب: رعاية شاملة أحدثت فرقا”.
نجاح مؤسسة حمد الطبية في علاج حوالي 100 طفل من قطاع غزة
أهمية برامج الرعاية التأهيلية المتكاملة في تحقيق نتائج ناجحة للمرضى
مشاركة 8 متحدثين من مختلف التخصصات
إبراز الإمكانات المتكاملة لخدمات العلاج التأهيلي
برنامج إعادة التأهيل المتكامل للأطفال يستخدم تقنيات حديثة

نظمت مؤسسة حمد الطبية البرنامج التعريفي الأول لإعادة تأهيل الأطفال المصابين في الحروب تحت عنوان “إعادة التأهيل التحويلي للأطفال المصابين في الحروب: رعاية شاملة أحدثت فرقا”.
وجاء البرنامج بعد نجاح مؤسسة حمد الطبية في علاج حوالي 100 طفل من قطاع غزة، يعانون من مختلف إصابات الحرب، وهو ما يعكس نهج إعادة التأهيل المتكامل المستخدم للعديد من هذه الحالات في مؤسسة حمد ومدى تأثيره الفعال في معالجة الأطفال الذين يعانون من إصابات معقدة.

الفعالية التعريفية

  • تم تنظيمها بواسطة مؤسسة حمد الطبية
  • مجموعة من المتحدثين من مختلف التخصصات
  • حضور 139 من مقدمي الرعاية الصحية
  • تركزت على أهمية برامج الرعاية التأهيلية المتكاملة في تحقيق نتائج ناجحة للمرضى

وركزت الفعالية التي عقدها قسم العلاج التأهيلي بمؤسسة حمد الطبية على إبراز أهمية برامج الرعاية التأهيلية المتكاملة في تحقيق نتائج ناجحة للمرضى، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يعانون من إصابات معقدة.
وتضمنت الفعالية مشاركة 8 متحدثين، من بينهم أطباء إعادة التأهيل ومعالجون وظيفيون ومعالجون فيزيائيون وأخصائيو النطق وأخصائيو التغذية، بحضور 139 من مقدمي الرعاية الصحية من مختلف منشآت مؤسسة حمد.

وقالت الدكتورة هنادي الحمد نائب رئيس الرعاية طويلة الأجل وإعادة التأهيل ورعاية أمراض الشيخوخة بمؤسسة حمد الطبية، إن انعقاد هذه الفعالية يعكس جهود المؤسسة لإبراز الإمكانات المتكاملة لخدمات العلاج التأهيلي في تحسين حياة المرضى ذوي الإعاقة.

برنامج إعادة التأهيل المتكامل للأطفال

  • هدف إلى تسليط الضوء على أهمية الرعاية المتكاملة
  • تأثير كبير في نتائج علاج المرضى
  • تبادل الخبرات والمعارف بين مختلف إدارات مؤسسة حمد الطبية

وأوضحت أن البرنامج التعريفي هدف إلى تسليط الضوء على أهمية الرعاية المتكاملة والتأثير الكبير الذي يمكن أن يحدثه نهج فريق العمل المتعاون في نتائج علاج المرضى، وكذلك تعزيز الوعي بين أخصائيي الرعاية الصحية حول فعالية إعادة التأهيل المتكامل، بالإضافة لتبادل الخبرات والمعارف بين مختلف إدارات مؤسسة حمد الطبية، مما يحسن من ممارسات إعادة التأهيل المتكامل ويضمن جودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى من ذوي الإعاقة.

من جانبه، قال الدكتور محمود إبراهيم عبيدة رئيس قسم تأهيل الأطفال بمركز قطر لإعادة التأهيل، إن برنامج إعادة التأهيل المتكامل للأطفال هو مجموعة من الإجراءات الواضحة والدقيقة التي تهدف لإعادة تأهيل المرضى الأطفال من ذوي الإعاقة بطريقة متقدمة يتم من خلالها استخدام مجموعة من التقنيات الحديثة والمتطورة التي توفرها مؤسسة حمد الطبية بمركز قطر لإعادة التأهيل.

وأضاف أن هذه التقنيات تساعد الأخصائيين على إعادة التأهيل الوظيفي للأطفال المصابين بإصابات معقدة ومنها الروبوتات التي تستخدم في التدريب على المشي وتحسين التوازن، والعلاج المائي الذي يخفف الألم ويحسن قوة العضلات، والتحفيز الحسي الذي يعزز المعالجة الحسية والتطور، إلى جانب استراتيجيات إعادة التأهيل والإدراك والتواصل والتمرينات العلاجية التي تستند إلى الأدلة العلمية لتحقيق أقصى قدر ممكن من التعافي الوظيف

اقرأ أيضا