النقاط الرئيسية:

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
تنظم المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ فعالية /الحية بية/ على الشاطئ البحريالمؤسسة تحاول إحياء الموروث الشعبي
الأطفال يشاركون في الفعالية باللباس التقليدي ويرددون الأهازيج الشعبيةالفعالية تشمل العديد من المهارات والمشاعر، ويتم رمي المزروعات في البحر
فعالية /الحية بية/ هي تقليد قطري وخليجيالأطفال يقومون بزراعة ورعاية “الحية” لمدة ثمانية أيام قبل رميها في البحر
هذه الفعالية تحظى بشعبية كبيرة وتجري سنويًاهدف الفعالية هو المحافظة على التقليد وتعليمه للأجيال المقبلة

نظمت المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ اليوم فعالية /الحية بية/ على الشاطئ البحري، وذلك ضمن مساعيها لإحياء الموروث الشعبي.

وشارك في الفعالية مجموعة من الأطفال الذين يرتدون اللباس التقليدي، حيث رددوا الأهازيج الشعبية المرتبطة بهذا الموروث قبل أن يقوموا برمي مزروعاتهم في البحر.

وفي هذا السياق، أفاد السيد عتيق السليطي الباحث في التراث بأن فعالية /الحية بية/ تقليد شعبي قطري وخليجي جميل، ومناسبة مفرحة تنطوي على عدد من المهارات والمشاعر الوجدانية، حيث يتجمع الصغار، ويحضر كل طفل الخامات التي يحتاج إليها لزراعة الحية، وهي عبارة عن علبة محفوظة فارغة أو سلال الخوص الصغيرة، تزرع فيها بعض حبوب الشعير والقمح أو العدس، وتعلق في مكان آمن يتعرض للهواء وأشعة الشمس، ويتعهدها الطفل بالري مع المحافظة عليها ورعايتها وهذا جزء مهم من هذه الممارسة الشعبية. وكلما كانت /الحية/ كبيرة كانت مدعاة لافتخار صاحبها أمام أترابه.

وأضاف السليطي أنه في اليوم التاسع من ذي الحجة، وهو يوم الوقوف بعرفات، يتجمع الصغار لإلقاء “الحية” في البحر، ويشدون بأرجوزة /الحية بية/ وهي عبارة عن حوار يدور بين الصغير أو الصغيرة التي زرعت بيدها تلك النبتة “الحية”، واعتنت بها على مدى ثمانية أيام، حيث تطلب الصغيرة في حوارها مع نبتتها أن تكون شاهدة لها وألا تدعو عليها، لأن الصغيرة قامت بتغذيتها، ثم تذكر الصغيرة حيتها بأنها مع رعايتها لها إلا أنها سترميها في البحر.

وتعتبر هذه الفعالية التي يشارك فيها الأولاد والبنات من مختلف الأعمار تقليدا شعبيا يقام كل عام على شاطئ البحر، حيث تحرص بعض الجهات ومنها /كتارا/ على إحياء هذا التقليد الشعبي باستمرار بهدف المحافظة عليه من الاندثار وتعليمه للأجيال المقبلة.

FAQ

  • ما هو هدف فعالية /الحية بية/؟ المحافظة على التقليد الشعبي وتعليمه للأجيال المقبلة.
  • كيف يتم إحياء هذا التقليد؟ من خلال تنظيم الفعالية السنوية التي يشارك فيها الأطفال ويتم زراعة ورعاية “الحية” قبل رميها في البحر.
  • من يشارك في فعالية /الحية بية/؟ الأولاد والبنات من مختلف الأعمار يشاركون في هذه الفعالية.



اقرأ أيضا