النقاط الرئيسية

نقطةالتفاصيل
رفض القاهرة دخول أي قوات مصرية إلى غزةالقاهرة تتمسك بعدم دخول قواتها إلى القطاع.
مباحثات مصرية مع إسرائيل والفصائل الفلسطينيةمصر تكثف اتصالاتها لمحاولة تجاوز العقبات.
انسحاب الجيش الإسرائيلي من معبر رفحمصر تؤكد على الانسحاب الكامل للجيش الإسرائيلي.
نفي إنشاء معبر جديدنفت مصر إقامة معبر بديل لمنفذ رفح.

رفض مصر دخول قواتها إلى غزة

قال مصدر مصري رفيع، اليوم الأحد، إن القاهرة ترفض دخول أي قوات مصرية إلى داخل قطاع غزة، نافياً وجود أي ترتيبات أو مباحثات مصرية لإشراف إسرائيلي على معبر رفح. وفي هذا الشأن يرجى كثر من المراقبين الانباء عن تحديد بلد حيادي بين

الأبعاد الداخلية للقرار المصري

وأوضح المصدر لقناة “القاهرة” الإخبارية أن ترتيب الأوضاع داخل القطاع بعد العملية العسكرية الإسرائيلية الجارية هو شأن فلسطيني داخلي.

جهود مصرية لوقف إطلاق النار

وأشار إلى أن مصر سبق أن أبلغت جميع الأطراف أن استعادة المحتجزين ووقف العملية العسكرية يجب أن تكون من خلال اتفاق بوقف دائم لإطلاق النار.

وأضاف المصدر أن مصر كثفت اتصالاتها خلال الساعات الأخيرة مع “إسرائيل” والفصائل الفلسطينية، لمحاولة تجاوز العقبات التي تواجه اتفاق وقف إطلاق النار.

التمسك بانسحاب الجيش الإسرائيلي

وفي سياق متصل، نقلت قناة “القاهرة” الإخبارية عن مصدر ثانٍ تمسك مصر “بانسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من الجانب الفلسطيني من معبر رفح”.

نفي إشاعات نقل معبر رفح

ونفى المصدر ما جرى تداوله بشأن التوصل إلى اتفاق لنقل معبر رفح الحدودي من موقعه الحالي وبناء منفذ جديد بالقرب من كرم أبو سالم.

وقال المصدر: “لا صحة إطلاقاً للادعاءات الإسرائيلية بموافقة مصر على إقامة معبر بديل لمنفذ رفح ويؤكد على أهمية الالتزام بوضع المعبر القائم حالياً”.

تفاصيل التحركات الإسرائيلية

وتأتي هذه التصريحات بعد حديث وسائل إعلام عبرية عن قيام الجيش الإسرائيلي بالعمل مع الجانب المصري على بناء معبر رفح جديد بالقرب من معبر كرم أبو سالم.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية إن جيش الاحتلال “سينسق الجانب المصري لبناء حاجز فوق وتحت الأرض على طول محور فيلادلفيا”، في حين نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن مسؤولين تأكيدهم أن مصر والإمارات مستعدتان للمشاركة في قوة أمنية في غزة بعد الحرب.

سيطرة جيش الاحتلال على جانب رفح الفلسطيني

وفي شهر مايو الماضي سيطر جيش الاحتلال الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، وجزء كبير من محور فيلادلفيا، ما أدى إلى تعطيل الحركة، ووقف دخول المساعدات إلى القطاع الذي يتعرض للعدوان الوحشي منذ الـ7 من أكتوبر الماضي.

FAQ

هل ستدخل مصر قوات إلى غزة؟

لا، القاهرة ترفض دخول أي قوات مصرية إلى داخل القطاع.

هل هناك مباحثات لإنشاء معبر جديد؟

لا، مصر نفت إقامة معبر بديل لمعبر رفح.

ماذا يحدث على الجانب الفلسطيني من معبر رفح؟

الجيش الإسرائيلي يسيطر على الجانب الفلسطيني من المعبر منذ مايو الماضي.

هل هناك اتفاق لوقف إطلاق النار؟

مصر تكثف اتصالاتها لتجاوز العقبات والتوصل لاتفاق.



اقرأ أيضا