النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
خروج إيطاليا من كأس أمم أوروبا 2024خسرت إيطاليا أمام سويسرا 2-0 في الدور ثمن النهائي.
التغطية الإعلاميةانتقادات شديدة من الصحافة الإيطالية للأداء والمتابعة الفنية.
مستقبل المدربسباليتي باقٍ في منصبه رغم الهزيمة.
الخطة المستقبليةالاتحاد الإيطالي يؤكد أهمية الاستمرارية والصبر.

الهجوم الإعلامي على المنتخب الإيطالي

وجهت الصحافة الإيطالية انتقادات لاذعة لمنتخب بلادها عقب خروجه من كأس أمم أوروبا 2024 بخسارته المستحقة أمام نظيره السويسري بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت بينهما ضمن منافسات الدور ثمن النهائي.

أداء كارثي للمنتخب الإيطالي

لم يكن “الآزوري” حامل لقب النسخة الماضية في مقدمة المرشحين للفوز بلقب النسخة السابعة عشرة التي تستضيفها ألمانيا، إلا أنه في المقابل لم يكن من المتوقع أن يقدم بقيادة المدرب المخضرم لوتشيانو سباليتي عروضاً متواضعة للغاية في كل مبارياته.

أداء غير مقنع في دور المجموعات

استهل المنتخب الإيطالي حملة دفاعه عن اللقب الثاني في تاريخه بفوزه غير المقنع على نظيره الألباني 2-1 ضمن منافسات المجموعة الثانية.

خضع المنتخب الإيطالي لسيطرة مطلقة فرضها عليه نظيره الإسباني في الجولة الثانية حيث خسر أمامه بهدف دون رد، وسجل الهدف الوحيد مدافعه ريكاردو كالافيوري بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، وكان بالإمكان أن تكون الخسارة ثقيلة لولا تألق حارسه دوناروما.

لم يتغير الأداء الإيطالي في الجولة الثالثة أمام المنتخب الكرواتي، إذ أحرز هدف التعادل 1-1 عن طريق البديل ماتيا زاكايني في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع للمباراة، لتتأهل من المركز الثاني في المجموعة.

ردود الفعل الإعلامية

عقب الخروج المرير للمنتخب الإيطالي من البطولة، شنت الصحف الإيطالية هجوماً حاداً على سباليتي ولاعبيه.

صحيفة كورييري ديلو سبورت

علقت الصحيفة بعنوان “عار” لوصف فريقها بأنه غير قادر على لعب كرة القدم.

  • قالت الصحيفة: “عار. إيطاليا تتعرض لكارثة. سويسرا تطردنا من اليورو. المنتخب الوطني بحالة فوضى.”

صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت

علقت الصحيفة بقولها: “كل شيء يحتاج لإعادة البناء. أداء محرج للمنتخب الوطني. خرجنا وتعرضنا للإهانة.”

صحيفة توتو سبورت

قالت الصحيفة: “فشل وطني. الآزوري غير قابل للتمثيل. لقد دمر السويسريون كل الوهم.”

  • وأضافت: “الفشل في الوصول إلى آخر نسختين من كأس العالم يكشف أزمة الكرة الإيطالية.”

ردود الفعل الداخلية

تساءل المدرب الإيطالي الشهير فابيو كابيلو عن سبب عدم قدرة المنتخب الإيطالي على اللعب بنفس سرعة الآخرين.

اعتذر قائد منتخب إيطاليا جيانلويجي دوناروما للجماهير رغم أن الحارس كان أفضل لاعبي بلاده في البطولة.

  • قال دوناروما: “من المؤلم أن نخرج بهذه الطريقة، نعتذر للجميع. شعرنا بخيبة أمل، لقد استحقوا ذلك.”

سباليتي باقٍ في منصبه

سيبقى لوتشانو سباليتي (65 عاماً) في منصبه مدرباً للمنتخب الإيطالي على الرغم من الخروج من ثمن نهائي كأس أوروبا 2024 لكرة القدم.

قال غابرييلي غرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي: “من المستحيل حلّ المشكلات عبر التخلّي عن مشروعٍ طويل الأمد أو الاستغناء عن المدرب واللاعبين.”

لم تُقدّم إيطاليا بقيادة سباليتي المأمول منها في ألمانيا، وهي التي غابت عن آخر نسختين من كأس العالم أيضاً.

قال غرافينا: “سباليتي لديه ثقتنا. يجب أن يكون لديه ثقتنا، يحتاج إلى العمل.”

خطة العمل المستقبلية

تبدأ مسابقة دوري الأمم الأوروبية خلال 60 يوماً، ولا يمكن أن يظهر لاعب مثل مبابي أو كريستيانو رونالدو فجأة في المنتخب الإيطالي، لذا يجب أن يكون هناك صبر.

تولّى سباليتي المهمة بعد أن قاد نابولي إلى لقب الدوري في موسم 2022-2023، وقام بتعديلات عديدة على التشكيلة وأسلوب اللعب.

قال المدرب إنه سيقدّم أفضل نسخة من نفسه في الوظيفة الأكبر في مسيرته الطويلة والحافلة.

إيطاليا تبدأ حملتها في دوري الأمم الأوروبية بمواجهة فرنسا في باريس في السادس من سبتمبر المقبل في المجموعة الثانية.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

س: ما هي أسباب خسارة المنتخب الإيطالي في البطولة؟

ج: الأداء الضعيف، العشوائية في اللعب، والافتقار للحلول الجماعية والفردية.

س: هل سيتم تغيير المدرب بعد هذه الهزيمة؟

ج: لا، سيبقى لوتشانو سباليتي في منصبه حسب رئيس الاتحاد الإيطالي.

س: ما هي خطة الاتحاد الإيطالي بعد هذه النتيجة المخيبة؟

ج: التركيز على تطوير الفريق والاستعداد لدوري الأمم الأوروبية.

س: مَن كان أبرز لاعبي إيطاليا في البطولة؟

ج: جيانلويجي دوناروما كان الحارس الأفضل في الفريق.



اقرأ أيضا