النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
استنكار النائبة الأمريكية رشيدة طليباستنكرت رشيدة طليب قمع الشرطة للاحتجاجات في جامعة واين ستيت واعتقال المتظاهرين
انتقاد طريقة الاعتقالاعتبرت الطريقة التي تم بها اعتقال الفتيات صادمة وقاسية
دعوة إلى إجراء تعديلاتناشدت رشيدة طليب إجراء تعديلات وفتح حوار لتصحيح الأخطاء المرتكبة
التأكيد على حق الاحتجاجأعرب علي حسن عن اعتقاده بأن الجامعة تعترف بحقهم في الاحتجاج

استنكار رشيدة طليب لتفكيك مخيم الفلسطينيين في جامعة واين ستيت

استنكرت النائبة الأمريكية رشيدة طليب، واقعة قيام الشرطة بتفكيك مخيم مؤيد للفلسطينيين في جامعة واين ستيت واعتقال 12 شخصاً، في إطار الاعتصام الذي تم تدشينه سابقاً على العشب خارج مكتبة جامعة واين ستيت الجامعية، وخاطبت رشيدة طليب عناصر الشرطة وهي تحت تأثير الصدمة والدموع، قائلة إن الطريقة التي تم بها اعتقال الفتيات ونزع حجابهن كانت صادمة وستبقى عالقة في ذاكرة الفتيات لبقية حياتهن، وأن الشرطة لم تهتم بهذا الجانب للحظة واحدة، مخاطبة أحد عناصر الأمن رافضة الطريقة التي تم اعتقال بها الفتيات وأنه لا يرتضيها لزوجته أو احدى شقيقاته، ذلك بصحبة عائلة إحدى الفتيات المعتقلات.

رد فعل رشيدة طليب وتعليقها على إجراءات جامعة واين ستيت

وأكدت رشيدة طليب عضوة الكونجرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي عن ولاية ميشيغان مقاطعة ديترويت، في تصريحاتها لـ الشرق: إن مسؤولي جامعة واين ستيت باستهداف المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين الذين تم إخلاء مخيمهم من الحرم الجامعي، يأتي ذلك في الوقت الذي يقف فيه مجلس إدارة الجامعة إلى جانب الرئيس كيمبرلي أندروز إسبي، مناشدة من مديري الجامعة على التوقف عن الإشارة إلى الطلاب المتظاهرين على أنهم متعدون على المناطق العامة بالحرم الجامعي، والاعتراف بارتكاب خطأ في «تفريق احتجاج سلمي بالعنف» والالتقاء بالطلاب بحسن نية؛ حيث لم يفت الأوان بعد على واين ستيت لتحمل المسؤولية وتصحيح هذه الأخطاء، ويمكن للرئيس إسبي أن يبدأ في إجراء تعديلات من خلال الاجتماع مع الطلاب وفقا لشروطهم لإجراء حوار هادف وشفاف وصادق حول استثمارات الجامعة في الحرب والإبادة الجماعية. وبحسب التقارير، أزالت شرطة مكافحة الشغب الأسوار وحطمت الخيام التي تم تشييدها الأسبوع الماضي، ونوهت في زيارتها السابقة للمخيم الاحتجاجي أن المتظاهرين كانوا يهتفون «لا توجد أعمال شغب هنا، لماذا ترتدون معدات مكافحة الشغب»، ودعت الجهود الاحتجاجية الجامعة إلى سحب استثماراتها من إسرائيل بالإضافة إلى تقديم إفصاح عن الاستثمارات وإنهاء رحلات الوفود إلى إسرائيل، كما أعلن قادة الاعتصام أنه كانت هناك جهود تم رفضها من أجل إنهاء الاعتصام مقابل لقاء مع رئيس الجامعة لتوضيح قائمة المطالب.

تصريحات الطلاب المشاركين

وأكد علي حسن، أحد الطلاب المشاركين في الاحتجاج، وأحد أعضاء طلاب من أجل العدالة في فلسطين، في تصريحاته لـ الشرق: إنه يعتقد أن الجامعة تعترف باحتجاجاتهم بسبب قراراتها بتعليق الفصول الدراسية الشخصية والتحول إلى التعلم عن بعد، وسبب ابتعادهم هو أننا

اقرأ أيضا