النقاط الرئيسية

النقطةتفاصيل
1رئيس الوزراء البلجيكي قدم استقالته بعد الانتخابات البرلمانية
2حكومة مؤقتة ستتولى المهام حتى تشكيل ائتلاف جديد
3حزب /إن – في إيه/ حصل على 24 مقعدا في مجلس النواب
4الحزب الوطني الفلمنكي حصل على 20 مقعدا
5الأحزاب الباقية في الائتلاف الحالي تكبدت خسائر

المقال

قدم ألكسندر دي كرو رئيس الوزراء البلجيكي استقالته، اليوم، وذلك في إجراء اعتيادي يعقب الانتخابات البرلمانية في بلجيكا.

وقبل الملك فيليب استقالة دي كرو، الذي قال إن حكومته الائتلافية سوف تواصل مهامها كحكومة مؤقتة، لحين تشكيل ائتلاف جديد.

وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات، حصول حزب /إن – في إيه/ على 24 مقعدا من أصل 150 مقعدا في مجلس النواب، حيث فقد مقعدا واحدا، فيما حصل الحزب الوطني الفلمنكي /المصلحة الفلمنكية/ على 20 مقعدا، بزيادة مقعدين عن الانتخابات السابقة، مثل حزب /الحركة الإصلاحية الليبرالية/ الناطق بالفرنسية، الذي كسبت أربعة مقاعد.

أما الأحزاب الأربعة الباقية في الائتلاف الحالي فقد تكبدت جميعها خسائر، وخاصة حزب /الخضر/ الناطق بالفرنسية، حيث فقد عشرة مقاعد، ليحصل على ثلاثة مقاعد فقط.

Frequently Asked Questions (FAQ)

سؤال 1:

ما السبب وراء استقالة ألكسندر دي كرو؟

سؤال 2:

هل ستستمر الحكومة الائتلافية كحكومة مؤقتة؟

سؤال 3:

كم عدد المقاعد التي حصل عليها حزب /إن – في إيه/ في الانتخابات البرلمانية؟



اقرأ أيضا