قرار استخدام تقنية الفيديو المساعد في كأس العالم للسيدات تحت 20 عاما

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ استخدام تقنية الفيديو المساعد (VS)، كبديل مبسط لتقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، وذلك بشكل تجريبي في بطولة كأس العالم للسيدات تحت 20 عاما المقرر إقامتها في كولومبيا خلال الفترة من الحادي والثلاثين من أغسطس إلى الثاني والعشرين من سبتمبر المقبلين وتضم 24 فريقا.

الاستخدام الجديد لتقنية الفيديو المساعد

وأوضح الاتحاد، في بيان له اليوم، أن الموافقة على استخدام تلك التقنية تأتي بعد تجربة أولية ناجحة في كأس الشباب 2024 التي أقيمت في مدينة زيورخ السويسرية في شهر مايو الماضي.

مميزات تقنية الفيديو المساعد الجديدة

  • تحتاج إلى عدد أقل من الكاميرات
  • يديرها طاقم التحكيم المتواجد على أرضية الملعب
  • تكلفة التدريب وشراء المعدات أقل
  • تتاح على نطاق واسع

الاستجابة لطلبات الاتحادات الوطنية

وبينما تم تبني تقنية حكم الفيديو المساعد في حوالي 200 بطولة حول العالم ينظمها 65 اتحادا وطنيا، أرسلت عدة اتحادات طلبات إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ أعربت فيها عن رغبتها بدعم حكام وحكمات المباريات ولكن عبر استخدام تقنيات أقل تكلفة.

التطوير القادم

استجاب الاتحاد الدولي لطلبات الاتحادات الوطنية، وعمل على تطوير تقنية الفيديو المساعد التي تحتاج إلى عدد أقل من الكاميرات ويديرها طاقم التحكيم المتواجد على أرضية الملعب بدلا من الحاجة إلى حكام وحكمات فيديو، الأمر الذي يقلل تكلفة التدريب على التقنية ويقلص نفقات شراء المعدات وتركيبها، ما يجعلها متاحة على نطاق أوسع.

أسئلة متكررة

هل سيتم استخدام تقنية الفيديو المساعد في بطولات أخرى؟

نعم، سيتم استخدامها في بطولات أخرى بناءً على نتائج التجربة التجريبية في كأس العالم للسيدات تحت 20 عامًا.

كم ستستغرق هذه التقنية للتطبيق بشكل كامل في البطولات؟

لا يمكن تحديد ذلك في الوقت الحالي، وسيتم تقييم النتائج واتخاذ القرارات المناسبة وفقًا لذلك.

هل ستقلل هذه التقنية من أخطاء التحكيم؟

من المتوقع أن تقلل هذه التقنية من أخطاء التحكيم، ولكن لا يمكن الحكم على ذلك بشكل نهائي قبل التجربة الكاملة في المباريات الرسمية.

اقرأ أيضا