النقاط الرئيسية

المحتوى
تم اختتام اجتماع الفريق الاستشاري التقني لاستئصال شلل الأطفال في أفغانستان وباكستان
اتخذت خلال الاجتماع خطوات حاسمة لوقف انتقال فيروس شلل الأطفال برغم التحديات
أهمية الوصول إلى الأطفال الغير الملقحين وتزويدهم بلقاحات شلل الأطفال
أهمية تنسيق جهود أفغانستان وباكستان في المناطق الحدودية
أهمية القيادة الحكومية القوية والإحتفاظ بالتوجه الواحد للقضاء على شلل الأطفال

اختتام اجتماع الفريق الاستشاري التقني لاستئصال شلل الأطفال في أفغانستان وباكستان

اختتمت في الدوحة أعمال اجتماع الفريق الاستشاري التقني المعني باستئصال شلل الأطفال في أفغانستان وباكستان، وهما آخر بلدين يتوطن فيهما فيروس شلل الأطفال.

التطعيم وتحقيق النتائج الاستراتيجية

وتم خلال الاجتماع والذي انعقد على مدى أربعة أيام اتخاذ خطوات حاسمة لوقف انتقال فيروس شلل الأطفال البري في البلدين، وذلك رغم التحديات القائمة مثل ارتفاع حالات الكشف عن النمط الأول من فيروس شلل الأطفال البري في مياه الصرف الصحي في أفغانستان وباكستان، والتحديات المستمرة الأخرى التي تشمل انعدام الأمن، والتردد في تلقي اللقاحات، والمقاطعة المجتمعية لحملات التحصين ضد شلل الأطفال، وانخفاض مستوى التحصين الروتيني بين السكان المعرضين لمخاطر عالية.

ضرورة العمل العاجل والمستمر

وأجرى خبراء الفريق الاستشاري التقني استعراضا متعمقا لبرامج شلل الأطفال في كلا البلدين. وأشاروا إلى ضرورة استمرار العمل العاجل والدؤوب للقضاء على شلل الأطفال طوال عام 2024.

اهمية توصيات الفريق الاستشاري

وأكد الفريق الاستشاري أن انتقال فيروس شلل الأطفال يمكن أن يتوقف إذا وضعت توصياته موضع التنفيذ بالكامل وعلى الفور، ومن ضمن التوصيات ضرورة الوصول إلى الأطفال الذين فاتهم التطعيم وتزويدهم بلقاحات شلل الأطفال من أجل سد فجوات المناعة الخطيرة التي تسمح بانتقال الفيروس.

تنسيق الجهود بين أفغانستان وباكستان

وقد أوصى الفريق أيضا بأن تقوم أفغانستان وباكستان بتنسيق جهودهما في المناطق الحدودية المعروفة باسم ممرات الفي

اقرأ أيضا