النقاط الرئيسية

نقاط الصفقةالمرحلة
إطلاق سراح المحتجزات والمجندات والمسنين وبعض المصابينالمرحلة الأولى
إطلاق سراح الرجال والجنود وبقية المصابينالمرحلة الثانية
الإفراج عن جميع الجثثالمرحلة الثالثة

التفاصيل

نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصدر سياسي قوله إن إسرائيل قبلت مناقشة إنهاء الحرب على قطاع غزة في إطار المرحلة الأولى من الصفقة التي أعلنها الرئيس الأميركي جو بايدن أمس الجمعة.

وأفاد المصدر بأن المرحلة الثانية من الصفقة تشمل إطلاق سراح الرجال والجنود وبقية المصابين.

أما المرحلة الثالثة من الصفقة فتشمل الإفراج عن جميع الجثث، وفق المصدر ذاته.

ويقول المصدر إن إسرائيل تحتفظ بحقها في استئناف القتال إذا خرقت حركة حماس شروط الصفقة.

ويضيف أن إسرائيل قبلت مقترحا يشمل الإفراج عن 33 “مختطفا” أحياء أو أمواتا في المرحلة الأولى، ووقف الحرب في المرحلة الثانية.

وكان زعيم المعارضة في إسرائيل يائير لبيد حث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على الاستجابة لبايدن، بخصوص التوصل إلى صفقة هدنة في غزة وتبادل أسرى مع حركة حماس.

وتعهد لبيد بدعم نتنياهو ومنع انهيار حكومته إذا تعنت أعضاؤها من اليمين المتطرف، وحالوا دون التوصل لتسوية بشأن الأسرى في غزة.

وكتب لبيد على إكس “لا يمكن للحكومة الإسرائيلية أن تتجاهل كلمة الرئيس بايدن المهمة. هناك اتفاق على الطاولة ويتعين إبرامه”.

وأضاف “أذكر نتنياهو بأن لديه شبكة أمان من جانبنا لإبرام اتفاق رهائن إذا غادر بن غفير وسموتريتش الحكومة”.

الأسئلة المتكررة

  • هل وافقت إسرائيل على صفقة الهدنة في غزة؟

    نعم، وافقت إسرائيل على مناقشة إنهاء الحرب في قطاع غزة في إطار الصفقة.

  • ما هي المراحل التي تشملها الصفقة؟

    تشمل الصفقة ثلاث مراحل، الأولى تتضمن إطلاق سراح المحتجزات والمجندات والمسنين وبعض المصابين، الثانية تشمل إطلاق سراح الرجال والجنود وبقية المصابين، والثالثة تشمل الإفراج عن جميع الجثث.

  • هل تحتفظ إسرائيل بحقها في استئناف القتال؟

    نعم، إسرائيل تحتفظ بحقها في استئناف القتال إذا خرقت حركة حماس شروط الصفقة.




اقرأ أيضا