النقاط الرئيسية

الجمهوريون في مجلس النواب الأمريكي يستعدون لاستجواب الدكتور أنتوني فاوتشي
جلسة استماع لفاوتشي للاستماع إلى استجابته لوباء كوفيد 19
شهادة فاوتشي أمام الكونغرس تكشف عن نقص في الأسس العلمية لإجراءات الحماية
فاوتشي يعترف بعدم وجود دراسات داعمة للتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات
إعادة النظر في الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدول حول العالم

يستعد الجمهوريون في مجلس النواب الأمريكي لاستجواب الدكتور أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية، في جلسة استماع اليوم الاثنين، حيث يواصل النواب التدقيق في استجابته لوباء كوفيد 19، وفقاً لقناة “abc” نيوز.

ونشر الجمهوريون شهادة فاوتشى أمام الكونغرس بداية العام الحالي، وجاء فيها أنه وضع قاعدة التباعد الاجتماعي التي يبلغ طولها 6 أقدام وإجراءات أخرى لحماية الأمريكيين من فيروس كورونا، جاءت دون أسس علمية.

ووفق شهادة فاوتشي فإن قيود فيروس كورونا التي فرضها، لم تفعل الكثير لإبطاء انتشار الفيروس، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأخبر فاوتشي الجمهوريين بأن قاعدة التباعد الاجتماعي التي يبلغ طولها ستة أقدام “ظهرت فجأة، وأنه لا يتذكر كيف طفت، أي أنها لم تكن مبينة على دراسات وأساسات علمية”.

أضاف أنه “لم يكن على علم أو إطلاع على دراسات تدعم التباعد الاجتماعي”، معترفا بأن “مثل هذه الدراسات سيكون من الصعب جدا القيام بها”.

إضافة إلى عدم تذكر أي دليل يدعم التباعد الاجتماعي، أخبر فاوتشي أيضا الكونغرس أنه “لا يتذكر قراءة أي شيء يدعم أن ارتداء الأطفال للكمامات أو حتى غيابهم عن المدارس من شأنه أن يمنع فيروس كورونا”.

وأعادت شهادة فاوتشي للأذهان الإجراءات الاحترازية التي فرضتها دول العالم للتخلص من فيروس كورونا المستجد، ومنها التباعد الاجتماعي وإغلاق المؤسسات.

الأسئلة المتداولة

  • س: ما هو الموضوع الرئيسي المطروح أمام الكونغرس؟
  • ج: تقييم استجابة الدكتور فاوتشي لوباء كوفيد 19.
  • س: هل تم توجيه انتقادات لفاوتشي حول إجراءات الحماية من الفيروس؟
  • ج: نعم، تم انتقاده بسبب قلة الأسس العلمية لتدابير الحماية.
  • س: هل أبدى فاوتشي عدم معرفته بدراسات داعمة للتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات؟
  • ج: نعم، أعترف بعدم وجود دراسات داعمة وصعوبة إجرائها.
  • س: ما هي أهمية الشهادة في إعادة النظر في الإجراءات الاحترازية حول العالم؟
  • ج: تسليط الضوء على ضرورة إعادة التقييم والتدقيق في الإجراءات المتبعة.



اقرأ أيضا