النقاط الرئيسية:

1.معهد قطر لبحوث الطب الحيوي اختتم شهر التوعية باضطراب طيف التوحد.
2.تركيز المعهد على المشاركة المجتمعية وتعزيز التواصل بين أفراد المجتمع في دولة قطر.
3.جهود المعهد في رفع مستوى الوعي والفهم لاضطراب طيف التوحد من خلال الأنشطة المتنوعة.
4.تعاون المعهد مع المدارس الحكومية وكيانات مؤسسة قطر في رفع مستوى الوعي بين مختلف الفئات العمرية.
5.زيارة المعهد لمدرسة عبدالله بن تركي لتفاعلية للتعليم حول اضطراب طيف التوحد.
6.مشاركة المعهد في الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بالتوحد في الشقب.
7.أهمية مقال المعهد حول شعار الشهر العالمي للتوعية بالتوحد “الانتقال من البقاء إلى الازدهار”.
8.تأكيد أهمية الجهود المشتركة في زيادة الوعي والقبول والنهوض بالبحوث المتخصصة في مجال اضطراب طيف التوحد.

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي يختتم شهر التوعية باضطراب طيف التوحد

أنهى معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، التابع لجامعة حمد بن خليفة، شهر التوعية باضطراب طيف التوحد بتركيزه على المشاركة المجتمعية وتعزيز التواصل بين أفراد المجتمع في دولة قطر.

وخلال شهر إبريل، أكد المعهد التزامه الراسخ برفع مستوى الوعي والفهم لاضطراب طيف التوحد من خلال العديد من الأنشطة المتنوعة، بما في ذلك التعاون مع المدارس الحكومية والكيانات التابعة لمؤسسة قطر لرفع مستوى الوعي بين مختلف الفئات العمرية.

بزيارة مدرسة عبدالله بن تركي الابتدائية

بدأ معهد قطر لبحوث الطب الحيوي مبادرته بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بزيارة مدرسة عبدالله بن تركي الابتدائية، حيث قدم باحثو المعهد جلسة تعليمية تفاعلية للطلاب والمعلمين حول اضطراب طيف التوحد، وأجروا اختبارًا تفاعليًا لتعزيز التعاطف والتفهم بين الطلاب.

الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بالتوحد في /الشقب/

شارك معهد قطر لبحوث الطب الحيوي في الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بالتوحد في /الشقب/، حيث تعاون مع أكاديميتا /ريناد/ و/الشقب/ وشركاء مختصين بخدمات دعم اضطراب طيف التوحد. قدمت الفعالية مجموعة متنوعة من الأنشطة المصممة خصيصًا لتقديم تجربة شاملة وثرية للحضور.

كان جناح معهد قطر لبحوث الطب الحيوي نقطة جذب للعائلات والخبراء والباحثين، وأبرز أبحاثه وأنشطته المتنوعة في مجال اضطراب طيف التوحد.

الأنشطة الأخرى

شملت الأنشطة الأخرى للمعهد ندوة لنشر المعرفة وحملة توعوية على وسائل التواصل الاجتماعي، كما نشر المعهد مقالًا حول شعار الشهر العالمي للتوعية بالتوحد لهذا العام، مؤكدًا على أهمية تعزيز الوعي والقبول وتقدير الأفراد ذوي الاضطرابات العصبية بما في ذلك الأفراد المصابون بالتوحد.

وفي تعليقه على هذه الأنشطة، أكد الدكتور عمر البغا، المدير التنفيذي بالإنابة لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، على أهمية الجهود المشتركة في زيادة الوعي والقبول وتقديم البحوث المتخصصة في مجال اضطراب طيف التوحد.

وأضاف أن المعهد يستمر في التزامه بتحقيق تحسين جودة الحياة للأفراد المصابين بالتوحد وأسرهم من خلال التواصل مع أفراد المجتم

اقرأ أيضا