النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
تحسن آفاق الاقتصاد العالميالتطورات الإيجابية في الولايات المتحدة، منطقة اليورو، والصين
الأداء القوي للاقتصاد الأمريكينمو استهلاك الخدمات ونسبة نمو الناتج المحلي
التعافي الاقتصادي في الصيننمو سنوي وتقارير إيجابية عن الأداء الاقتصادي
التعافي المعتدل في منطقة اليورومراجعة توقعات النمو وبدء دورة تخفيض أسعار الفائدة

تحسن الاقتصاد العالمي

أكد **بنك قطر الوطني QNB** أن تحسن آفاق الاقتصاد العالمي لهذا العام يعود إلى التطورات الإيجابية في **جميع الاقتصادات الرئيسية الثلاثة** (الولايات المتحدة، منطقة اليورو، والصين). وعلى الرغم من أن وتيرة التوسع المتوقعة بنسبة **2.9%** أقل من المتوسط على المدى الطويل، إلا أنها تقف على بعد مسافة آمنة من نطاق الركود.

التوقعات بالنسبة للولايات المتحدة

أرجع **بنك قطر الوطني** في تقريره الأسبوعي تحسن التوقعات في الاقتصادات الرئيسية الثلاثة ومساهماتها في توقعات النمو العالمي إلى أسباب رئيسية أولها، أداء الاقتصاد الأمريكي كان سببا في **تعزيز المسار التصاعدي** الملحوظ في توقعات النمو.

المؤشرات الاقتصادية الأساسية

وأشار التقرير إلى أن التوقعات الأولية كانت تعكس **تشاؤما واسع النطاق** وسط معدلات التضخم المرتفعة مما أدى إلى تآكل القوة الشرائية للأسر، واضطراب أسواق السلع الأساسية، والتشديد القياسي للسياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

نمو ناتج المحلي الإجمالي

أظهرت **أرقام الناتج المحلي الإجمالي** للربع الأول من عام 2024 أن استهلاك الخدمات، الذي يمثل حصة كبيرة من الاقتصاد، نما بمعدل سنوي متميز قدره **4%**، وهو أعلى بكثير من النمو المسجل في عام 2023 والذي بلغت نسبته **2.3%**.

تحسن التوقعات الاقتصادية للصين

السبب الثاني الذي استند عليه التقرير يتمثل في **تحسن التوقعات الاقتصادية للصين** على خلفية التعافي القوي وإجراءات التحفيز الحكومية الجديدة. في بداية العام، كان التشاؤم المحيط بأداء الصين أحد الأسباب الرئيسية وراء توقعات النمو العالمي الفاترة نسبيا لعام 2024.

معدل النمو

أشار استطلاع بلومبرغ إلى معدل نمو قدره **4.5%**، وهو أقل بكثير من متوسط ما قبل الجائحة البالغ **6.7%** بين عامي 2015 و2019. لكن بعد ذلك، ظلت البيانات الصادرة تشير إلى **مفاجآت في الاتجاه الصعودي**.

تعافي الاقتصادي في منطقة اليورو

السبب الثالث لتحسن أداء الاقتصاد العالمي، عزاه تقرير بنك قطر الوطني إلى **التعافي المعتدل** الذي تشهده منطقة اليورو والذي يدعم **المراجعات الإيجابية** لتوقعات النمو لعام 2024.

معدل النمو في منطقة اليورو

منذ أوائل عام 2022، ظلت منطقة اليورو في دوامة سلبية، وواجهت **رياحا معاكسة كبيرة** جراء ارتفاع أسعار الطاقة، وحالة عدم اليقين الجيوسياسي وضعف الطلب الخارجي. بين التقرير تراجع النمو في الربعين الثاني والثالث من عام 2023 إلى نسبة **-0.1%**، مما يعني أن التكتل الأوروبي سجل ركودا فنيا، قبل أن يتوقف هذا الانحدار خلال الربع الرابع. وفي بداية هذا العام، بلغ إجماع التوقعات بشأن النمو في منطقة اليورو لعام 2024 نسبة **متواضعة لم تتجاوز 0.55%**.

مؤشرات اقتصادية إيجابية

قال التقرير إن التعافي بدأ يكتسب زخما في الربع الأول من عام 2024، مع توسع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة **0.3%** مقارنة بالربع السابق، مما يوفر مبررا لمراجعة التوقعات. الجمع بين انخفاض التضخم وارتفاع نمو الأجور يعني **ضمنا مكاسب في القوة الشرائية للأسر**، وهو ما من المرجح أن يترجم إلى زيادة الإنفاق بشكل قوي.

FAQ

ما هو السبب الرئيسي لتحسن التوقعات الاقتصادية في الولايات المتحدة؟

الأداء القوي لاستهلاك الخدمات والنمو الملحوظ في الناتج المحلي الإجمالي.

كيف أثر التعافي الاقتصادي في الصين على توقعات النمو العالمي؟

تسبب في ارتفاع مفاجئ لمعدلات النمو وأدى إلى تحسين التوقعات الاقتصادية العامة.

ما هي العوامل التي دعمت تعافي منطقة اليورو؟

انخفاض التضخم، ارتفاع الأجور، وبدء دورة تخفيض أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي.

ما هو معدل النمو المتوقع لعام 2024 لمنطقة اليورو؟

من المتوقع أن يكون حوالي 0.70%.



اقرأ أيضا